أزهريون يجددون الدين كما أمر السيسي: لا وجود لنظام الخلافة في الإسلام

1

أعلن “مرصد لمقاومة ”، أنه لا يوجد ما يسمى بنظام في ونظم الحكم متروكة للأعراف داخل كل مجتمع.

 

واستنكر “المرصد”، في بيان له الأحد، ادعاء البعض أنه يجب على المسلمين ألا يعتدّوا بأي نظام سياسي للحكم سوى الخلافة.

 

وأضاف البيان، أن نظام الحكم في الإسلام متروك لظروف الناس وأعرافهم، شريطة ألا يكون هناك تشريع يخالف الشرع، ولم يرد نص واحد صريح صحيح يوجب على المسلمين أن يقيموا نظاماً سياسياً معيناً، وإنما يجب إقامة العدل ورعاية مصالح العباد والبلاد.

 

وأكد المرصد أن كل نظام حكم أتى بعد “أبوبكر، وعمر، وعثمان، وعلى، والحسن بن على”، لا يصدق عليه اسم الخلافة إلا لغة، أما من حيث الحقيقة، فكانت أنظمة حكم متباينة.

 

 

ونشر حساب مشيخة الأزهر على موقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك” تصريحاً للدكتور شيخ الأزهر، قال فيه إن القرآن ذكر الحرب بمشتقاتها 6 مرات فقط، مقابل ذكره للسلام 146 مرة، وهو ما يؤكد أن لغة الإسلام تكره الحرب وسيرتها وأدواتها.

 

من جانبه قال الدكتور أحمد الشريف عضو جبهة علماء الأزهر، إنه بالفعل لا وجود لخلافة الحكم في الإسلام فكلمة الخلافة تعني تعمير الأرض من الأجيال المتعاقبة لقوله في كتابه العزيز “وهو الذي جعلكم خلائف الأرض”.

 

وأضاف “الشريف” في تصريح خاص لـ” دوت “، أن كل أنظمة الحكم التي جاءت بعد عهد الخلفاء الراشدين لم تلتزم بنظام حكم معين ولم تكن خلافة بل كل عصر حدد فيه الناس الطريقة التي يختارون بها الحاكم.

 

وأكد “الشريف”، أن مسألة الخلافة هي حجة للتنظيمات المتطرفة التي تسعى لهدم الدول المسلمة فماذا فعل تنظيم في سوريا والعراق سوى الخراب والتدمير لهذه البلدان.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أزهـــريون…ارهابيون…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.