انتحرت حاملة ابنها النائم بين يديها لسببٍ صادم

0

أقدمت امرأة روسيّة على إلقاء نفسها من مبنى شاهق الارتفاع حاملة طفلها الصغير بعدما قام زوجها بتقليد صوت الخنزير أمامها نتيجة فشل عمليّة جراحيّة للأنف جعلتها تبدو “كالخنزير” وفق التقارير.

 

آنا أوزيغويا البالغة من العمر 33 عاماً قتلت نفسها مع ابنها “غليب” (8 سنوات) بعدما أصيبت بالاكتئاب نتيجة فشل عمليّتها الجراحيّة التي تسبّبت بازدياد حجم فتحة الأنف. وقال أصدقاء آنا إنّ العمليّة كانت السبب في تدهور زواجها ما أدّى إلى انفصالها عن زوجها “أوليغ”.

 

وفي تفاصيل الحادثة، ذكرت وسائل الإعلام الروسيّة أنّ آنا قفزت من مبنى أهلها في مدينة آومسك الخميس الماضي وهي تحمل بيديها ابنها النائم. وتركت آنا رسالة تشرح فيها الأسباب الشخصيّة التي دفعتها للقيام بذلك وفق ما كشفته لجنة التحقيق الروسيّة.

 

وكانت آنا قد راسلت صديقتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كاتبة “الجراحون أقنعوني بأنّ الأنف الجديد لا يُناسب وجهي، لا أستطيع أن أضحك لأنني أبدو بالخنزير وزوجي يُقلّد صوت الخنزير حين يراني”. وأضافت “لا يمكنك تحمّل فكرة أنني سأظل هكذا إلى الأبد”. حسب ما ذكر موقع “ال بي سي” اللبناني.

 

وكشفت صديقة آنا أنّ الأخيرة حاولت الانتحار سابقاً. وتقوم حالياً بالتحقيق في الحادثة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.