“رويترز”: إيران تصعد إمدادات السلاح للحوثيين عن طريق سلطنة عمان

1

كشف مسؤولون أمريكيون وغربيون وإيرانيون لرويترز أن صعدت عمليات نقل للحوثيين الذين يقاتلون الحكومة المدعومة من في وذلك في تطور يهدد بإطالة أمد الحرب التي بدأت قبل 19 شهرا واستفحالها.

 

وبحسب رويترز، فإن ذلك من الممكن أن يؤدي إلى زيادة وتيرة شحنات في الأشهر الأخيرة والتي قال المسؤولون إنها تشمل وأسلحة صغيرة إلى تفاقم المشكلة الأمنية بالنسبة للولايات المتحدة التي وجهت ضربات في الأسبوع الماضي لأهداف حوثية بصواريخ “كروز” ردا على هجمات صاروخية فاشلة على مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية.

 

وقال المسؤولون إن جانبا كبيرا من عمليات تم عن طريق المتاخمة لليمن بما في ذلك عبر طرق برية استغلالا للثغرات الحدودية بين البلدين مما يعتبر ورطة أخرى لواشنطن التي تعتبر السلطنة أحد أطراف التحاور الرئيسية وحليفا استراتيجيا في المنطقة التي تشهد صراعات متعددة.

 

من جانبه قال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية إن واشنطن أبلغت عمان بما لديها من مخاوف لكنه لم يحدد التوقيت الذي حدث فيه ذلك، موضحا “أقلقنا التدفق الأخير للأسلحة من إيران إلى اليمن ونقلنا تلك المخاوف لمن يحتفظون بعلاقات مع بمن فيهم الحكومة العمانية.”

 

وعلقت رويترز أن الحوثيين المتحالفين مع إيران حظوا بكميات كبيرة من السلاح عندما انضمت إلى صفوفهم فرق كاملة متحالفة مع الرئيس اليمني السابق علي عبد الله في بداية الحرب العام الماضي، غير أن السعودية والحكومة اليمنية في المنفى تقولان أيضا إن الحوثيين يتلقون كميات كبيرة من السلاح والذخيرة من إيران. وتعتبر طهران الحوثيين السلطة الشرعية في اليمن لكنها تنفي أنها تزودهم بالأسلحة.

 

وأكد المسؤولون الأمريكيون والغربيون الذين تحدثوا لرويترز عن الاتجاه الأخير في عمليات نقل السلاح إن ذلك قائم على معلومات اطلعوا عليها لكنهم لم يفصحوا عن طبيعتها.

 

وقال المسؤولون أيضا إن وتيرة نقل السلاح عبر طرق التهريب البرية المعروفة تسارعت بشكل ملحوظ غير أن أحجام الشحنات ليست واضحة.

 

من جانبه قال دبلوماسي غربي مطلع على مجريات الصراع  “نحن على علم بالزيادة الأخيرة في وتيرة شحنات السلاح التي تقدمها إيران وتصل إلى الحوثيين عن طريق الحدود العمانية”، وهو ما أكده ثلاثة من المسؤولين الأمريكيين الذين تحدثوا لرويترز.

 

وقال أحد هؤلاء المسؤولين الثلاثة وهو مطلع على تطورات الأوضاع في اليمن إن الشهور القليلة الماضية شهدت زيادة ملحوظة في نشاط تهريب السلاح، مضيفا أن “ما ينقلونه عن طريق عمان عبارة عن صواريخ مضادة للسفن ومتفجرات… وأموال وأفراد.”

 

ونقلت رويترز عن مصدر أمني آخر من المنطقة إن الشحنات شملت أيضا صواريخ قصيرة المدى سطح-سطح وأسلحة صغيرة.

 

وأكد دبلوماسي إيراني رفيع المستوى أنه حدثت “زيادة حادة في مساعدات إيران للحوثيين في اليمن” منذ مايو آيار الماضي مشيرا إلى الأسلحة والتدريب والمال.

 

وقال الدبلوماسي “الصفقة النووية منحت إيران اليد العليا في تنافسها مع السعودية غير أنه يتعين الحفاظ على ذلك.”

 

وكان حلفاء واشنطن في منطقة الخليج قد حذروا من أن نهج التقارب مع طهران الذي اتبعه الرئيس الأمريكي باراك أوباما من خلال الاتفاق النووي التاريخي الذي وقع العام الماضي لن يفضي سوى إلى زيادة جرأة إيران في الصراعات الدائرة في سوريا ولبنان واليمن وغيرها.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. المهتدي بالله يقول

    عمان تتساهل مع ماضغي القات الحوثيين لارضاء ايران طمعا منها ان تقبل ايران الفارسيه المجوسيه ان يكون لها دور فيما يسمى تقاسم كعكعة الخليج .لان عمان لها تاريخ فيما يسمى اليوم دول الخليج العربي وقبل انسحاب الانجليز عام1972 كان يطلق على هذه المنطقه اسم ساحل عمان المتصالح (Trucial states ) .حيث كانت عمان تسيطر على كل الاراضي التي تشكل اليوم دولة الامارات العربيه المتحده بالاضافة الى قطر… وعمان تدرك تماما اطماع الفرس بدويلات الخليج ..وبنفس الوقت لا تتمكن من الدخول مع ايران بحرب مصيريه …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.