هتفوا “لبيك يا زينب”.. ميليشيا شيعية متطرفة تعدم طفل سني نازح من الموصل “فيديو”

نشر الناشط الإعلامي والسياسي اللبناني “جيري ماهر”، مقطع فيديو لميليشيات شيعية لحظة إعدامها لطفل عراقي نازح من مدينة الموصل بسبب المعارك الدائرة هناك بهدف تحريرها من تنظيم “داعش”.

 

وبحسب الفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فقد قامت المليشيات الطائفية المنضوية في الحشد الشعبي، بضرب الطفل وإهانته قبل أن يقوم أحدهم بإطلاق النار على رأسه بعد أن تم تكبيل يديه خلف ظهره، وسط هتاف “لبيك يا زينب”.

 

من جانبه تساءل ماهر عن دور المنظمات مما يحصل في العراق ولاهل السنة، مطالبا متابعيه على تويتر بنشر الفيديو لفضح هذه الميليشيات.

https://twitter.com/jerrymahers/status/788661028246720512?lang=ar

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. وهل هذا الطفل الذي غدر بالحسين واهله …ان الذي خان الحسين وقتله وشرد زينب.. هم انتم ايها القتله المجرمون … يامن تربيتم على الكراهيه والحقد…عندما تهتفون بهتافاتكم الحاقده يجيبونكم الذين تهتفون باسماءهم باللعّنات ..فالحسين يلعنكم وزينب تلعنكم وعلي وفاطمه يتبرأون من اعمالكم ويلعنونكم ويقولون لكم ياقتله يامجرمون .سنقول لربنا اننا براءاء من جرائمكم وكفركم كما تبّرأ عيسى من النصارى .( واذ قال الله ياعيسى ابن مريم ..ءأنت قلت للناس اتخذوني وأمي الآهين من دون الله..قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق ان كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك..انك انت علاّم الغيوب..ما قلت لهم الّا ما أمرتني به.أن أعبدوا الله ربي وربكم …اما الطفل فقد ذهب يشكوكم الى الله ويشكوكم الى الرسول محمد وابنته فاطمه وابن عمه علي والى ابناءه الحسن والحسين وزينب ويقول لهم .ان هؤلاء قتلوني ليتقربوا بروحي اليكم فهل انتم راضون عما يفعله هؤلاء…انهم بغوا وطغوا وتجبروا في الارض ليتقربوا بأعمالهم اليكم فهل انتم راضون عما يفعله هؤلاء المجرمون …وغدا سيكون الجواب متعذرا والجزاء مرّا وعسيرا …

  2. جبناء لم يستأسدو على اهل السنة الا بمساعدة الفرس والامريكان والغربيين والروس وكل خنازير العالم لعنهم الله هل هؤلاء الاراذل عرب هل هم مسلمون لا والله هؤلاء اقذر من خنازير اليهود؟

  3. يا لصدام هو اللي رباكم والله وقبله الحجاج وقبله مصعب ابن الزبير
    ما فيكم خير قاعدين تذبحوا اخوانكم يا انذال .
    الكم جهنم خاصة بكم في الاخرة
    بالعراق يخرج قرن الشيطان ولا بارك الله بكم ولا من والاكم . الخزي والعار مصيركم الموت والذبح

  4. وان كان ربكم الحسين ؟ يا مشركين : ان الله يغفر الذنوب جميعها الا ان يشرك به

    يا اهل الشقاق والنفاق بئس الوجوه

  5. انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم ارحم هذا الطفل وادخله جناتك وارزق اهله الصبر والسلوان ,كم من طفل او شاب او كهل ذكرا كان ام انثى يريد ان يعيش بسلام ويحلم بمستقبل جميل ودولة العدل والحقوق ,فياتي اشباه البشر بل هم اقرب للحيونات فيعيثون فسادا في الارض فيقتلون الاطفال ويستحيون النساء وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ,ولكن الله يمهل ولا يهمل والله المنتقم الجبار ,اللهم ارحم اهل العراق واهدهم سبيل الرشاد وخذ الظالمين اخذ عزيز جبار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث