الأحد, يناير 29, 2023

يا عار مصر

- Advertisement -

يا عار مصر  ممن كان هجرا للشيم

غدر عهد صل ارتمى بأحضان غوغاء

أين الاخوة اهل العروبة و الأوطن

ارض الكنانة و المحبة للوعود ايفاء

أكان شرا تلك القلوب و ما ضمرت

أو زلة صنائع من ضغائن السفهاء

- Advertisement -

كم تباكيت لأهل المكرمة لمكرمة

جادت يد الإحسان لربعك خير و اخاء

و كستك مكة بطهر بردتها

رفعت عن ديار مصر الف شر و بلاء

أين الوعود و للرجال مواقف

و في المحاجر صفرة كذب و رياء

لبست ثوب العفة و كنت لها مدنسا

و ايام الصعاب سيف غدر و عداء

حضنتك جناحات العروبة تحت ظلالها

و أثمنتك البيادي من وافر رطبها النخلاء

كم  نحت لكف الأرز  و الدمع زارفا

و الملأ في حفر القبور اموات و احياء

رفعت لها طوق العار كنت ابدا لابسه

بكل أشراقة شمس على زوراء و شهباء

انت من عرى الأهرام من مجد عزتها

كمومس على مسارح الخلائع دون حياء

انت من انت؟و الجمع بوجه العدى تكاتفا

عواصف الحزم ما ابقت لسفن العدى ارساء 

يا غادر الطبع قطعت الأرحام  و واصلها

لوكر أفعى منها لنا سم هلاك و فناء

بالأمس على موائد الفخر  كنت نديمها

فما نفع حال الأسى بمحافل الندماء

فكنت بوجه خسة مع رماد الفقر وجهتها 

دون جدوى أن ترى مصر رهينة العنقاء

اليوم تستعطي كسرات الخبز من سارقيها

و تشتهي شرابة عزب من نيلها المعطاء

خجل الاسقريوطي من شناعة فعلته

فما كفى حبل الموت له بالدنيا اسداء

أبيت إلا صغائر الأنفس و انت مثلها عوجا

فلا ابن اوى يستوي ولا ذيل الكلبة الجرباء.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث