أخذوا بثأرهم واختطفوا “شيخ البلد” وألبسوه قميص نوم حريمي “فيديو”

2

شهدت محافظة المصرية حادثة غريبة أقدمت عليها كبرى العائلات هناك إذ قامت باختطاف شيخ بلد الذي ينتمي لعائلة اللاهوني وقامت بـ “تجريسه” عن طريق إلباسه حريمي.

 

وعلى الفور فرضت أجهزة الأمن بالفيوم سيطرتها على قرية شعلان التابعة لمركز يوسف الصديق.

 

وتمكن الرائد كمال حلمي رئيس مباحث مركز يوسف الصديق، من إلقاء القبض على الشخص الذي ظهر في الفيديو، مصطحبا أثناء ارتدائه قميص النوم.

 

تعود تفاصيل الواقعة إلى قيام عائلة اللاهوني، بإجبار أحد أفراد عائلة “أبوشناف” على ارتداء ملابس زوجته في شهر رمضان الماضي، عقابا له على نشر صورها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إلا أنه ورغم عقد صلح بين العائلتين وقتها، إلا أن العائلة الثانية قررت أخذ الثأر من أحد كبار “اللاهوني”، مساء أمس الأحد، واختطفوا شيخ بلد من عائلة “أبو شناف”، وأجبروه على ارتداء ملابس داخلية “حريمي”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. أم عمر يقول

    هم أشباه رجال لذلك ألبسوا بعض لبس النساء، ولو أنهم رجال مكتملي الرجولة لربما فضلوا أن يتقاتلوا قتال الرجال كما يتبارز الأبطال على أن يفعلوا هكذا عار، يا لخزيكم ودناءة أنفسكم ورخصكم وسفالتكم وحقارة وخسة عاداتكم البالية النتنة يا أحط حشرات الصعيد يا حقراء يا أبلد البلداء وأنقص من النقص في أنقص صوره

  2. راجي رحمه الله يقول

    والله ياأم عمر اعرفهم وعملت معهم وجاورتهم وانهم لحقده اندال بأسهم بينهم شديد
    ولاتري لهم فزعه وجرأه ألا علي الضعيف ٠وهاهم يملكون سلاح يهدون به دول
    ولكنه في بيوتهم فقط للزينه ولاينقذون به اخوانهم في جحيم الحكم العسكري
    ياأم عمر انهم عند خصامهم مع عائله ضعيفه يأخذون امرأه منهم ويطوفون بها عاريه
    في القريه والله في خدمتهم في الجيش كانوا يصفعون صفع الكلاب ولايرفع لهم رأس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.