أحمد بدير: أسعد يوم في حياتي يوم فض اعتصام رابعة والإخوان يقفون وراء تشويهي

2

أعرب الفنان المصري عن سروره بفض قوات الأمن والجيش المصريين العدوية، متهما في الوقت نفسه المسلمين بالوقوف وراء تشويهه.

 

وقال “بدير” في حواره مع موقع “إرم نيوز” في إطار حديثه عن الهجوم الشرس الذي تعرّض له بعد مشاركته للشيعة في احتفال في العراق “كنت أريد عدم الحديث في هذا الموضوع، ولكني سوف أجيب على سؤالك، أنا أشعر دائمًا بأن أي فنان شريف معرض للهجوم، سافرت مع فتوح أحمد لحضور حدث فني في العراق، ولم أذهب لمشاركة شيعة العراق أي احتفال، وكان معي فنانون وصحفيون، ولكن وجدت سهام الهجوم توجه ضدي، لأنني فنان شريف، وأقف ضد الإخوان”.

 

وأضاف “سوف أقول لك شيئًا يدعو للضحك، فوجئت بشخص ينتحل شخصيتى ويكتب على الفيس بوك على لساني “أسعد يوم في حياتي يوم فض اعتصام رابعة وبكيت على أكثر من بكائي على أبي”، الجزء الأول أنا متفق معه، فقد كنت سعيدًا بإنهاء الاعتصام، ولكن هل يعقل أن أبكي على بيريز؟، من يصدق هذا الكلام فهو مجنون.”

 

وزعم الفنان الكوميدي المصري أن الإخوان يقفون ضده، ويحاولون تشويه صورته، لكنه واثق في بصيرة ورؤية جمهوره، الذي أفنى عمره من أجل إسعاده، حسب زعمه.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. مسلم يقول

    قبح الله وجهك يا واطي يا خنزير يا سخيف لا عتب عليك “ممثل” هل تعرف ما معني ممثل .ممثل تعني كذاب تمثل علي الناس انك تقول الحقيقة علما بانك عارف انك لا تقولها يا كذاب خسئت يا حمار

  2. ابوعمر يقول

    مجرم يسعد بقتل الضحايا.لم يحدث هذا عند الجنس البشري كله.بيهودييه.او مسيحييه.او مجوسييه.او حتى ملحديه..فقط عند لقطاء العسكر وعبيدهم البغال الرعاع..وهذا الأقرع الأصلع البغيض الحقير(احمدبدير) الذي أراه لقيطا يجهل أبوته..فعادة مجهولي الأبوة أنهم يفرحون بمصائب الآخرين ويباركونها..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.