طبيب كردي يهاجم وحدات “PKK” و”PYD”: “رعاة بقر وحمير يأتون لنا من قنديل”!

0

“رعاة البقر والحمير يأتون من قنديل”، بهذه الكلمات وصف الطبيب الكردي “عزت أفندي” الوحدات الكردية، التابعين للـ PKK و الـ PYD حزب الاتحاد الديمقراطي.

 

يأتي ذلك على خلفية استيلاء الوحدات الكردية على مشفىّ خاص يملكه “عزت أفندي” الذي يعتبر شقيق زوجة القيادي “صالح مسلم”، في مدينة عين العرب.

 

واتهم أفندي 30 في المئة من قيادات الحزب في سوريا وأوروبا بالخونة والعملاء ويعملون لمخابرات الدول التي تعادي الكرد، و15 في المئة أيضاً من البعثيين الكرد الذين كانوا يتعاونون مع حكومة الأسد وفق تعبيره.

 

ودعا الطبيب الكردي عناصر الوحدات الكردية إلى التمرد عن أحزاب البي كي كي والبي آي دي قائلاً: “لا تسمحوا لهؤلاء الخونة أن يهدروا دمائكم رخيصة، أنتم أبطال الكرد، وحماة الشعب الكردي، حاسبوا كل من يخون الوطن ومن يهدر بدمائكم، المجد والخلود لأبطالنا والخزي والعار للخونة والحرامية”.

 

وأكد “أفندي” أنّ عناصر “الإدارة الذاتية” قاموا بالاستيلاء على مستشفاه الخاص، وسرقة محتوياته في وقت سابق، مشيراً إلى أن عملية الاستيلاء على المستشفى وتحويله إلى مشفى تابع لمنظمة “الهلال الأحمر الكردي”، تمت دون الرجوع إليه.

 

وأشار أفندي إلى أنه اكتشف عمليات متاجرة واستغلال للمرضى من قبل أشخاص محسوبين على الإدارة الذاتية، حيث يتم قبض مبالغ مالية من بعضهم قبل تحويلهم إلى المستشفى.

 

وحسبما نقل موقع “كلنا شركاء” قال الطبيب الكردي إنه واجههم، لكن “رد الإدارة كان سيئاً” وتم التضييق على عمله كثيراً، مضيفاً أن هجوم تنظيم “داعش” على عين العرب اضطره لإغلاق المستشفى والنزوح إلى تركيا ثم العودة إلى النمسا.

 

وكان البرلمان الأوروبي قد تدخل بنفسه في وقت سابق، ووجه رسالة لحزب الاتحاد الديمقراطي، لتوضيح وضع مشفى فيينا، نظراً لمساعدة الحكومة النمساوية في إعادة بنائه” وفق ما ذكر الطبيب الكردي.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More