الديلي بيست: تنظيم الدولة يتوسع في إفريقيا وعينه على مصر

0

قال موقع “الديلي بيست” إن نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية “” في تضاءل رسميا، كما أن قواته أبعدت من معاقلها في ، لكن الموقع طرح سؤالا هو “لكن إلى أين؟”.

 

وأضاف الموقع الاخباري الأمريكي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أقر أن سوء التعامل مع ما بعد التدخل العسكري في ليبيا كان “أسوأ خطأ” خلال فترته الرئاسية.

 

ونقل الموقع عن مقال ترجمته مؤسسة “كويليام” البحثية البريطانية المعنية بمكافحة التطرف، أن مؤيدا لداعش عرف ليبيا على أنها تمثل بوابة العبور الاستراتيجية لشن هجمات في جنوب ، مضيفا  أن ليبيا “هي مفتاح العبور إلى وتونس والسودان ومالي والجزائر والنيجر”.

 

وأوضح الموقع إنه من بين العديد من الأخطاء التي ارتكبت خلال التدخل العسكري في ليبيا عام 2011، كان الخطأ الكبير هو عدم السؤال عن مصير أنصار الذين فروا من بلادهم.

 

وأضاف أنه خلال شهور ظهر المئات من مقاتلي الطوارق في مالي مزودين ببنادق آلية وأنظمة صواريخ محمولة من مخزونات القذافي.

 

وقال إن الجماعات الجهادية التي تعمل في مالي لا ترى حدا لطموحاتها بشأن السيطرة على الأراضي مثلها في ذلك مثل تنظيم داعش. والفارق أن داعش لديه قوة مالية ومقدرة تشغيلية واسم قوي. واذا استطاع التوغل عبر منطقة الساحل الصحراوية فسيصل إلى أفريقيا جنوب الصحراء مع امكانية التمدد في أنحاء القارة واستغلال السكان المهمشين مثلما استغل قبائل الأنبار في وقاعدة مؤيدي القذافي في ليبيا.

 

وكانت جماعة “أنصار ” المسلحة التي تنشط في سيناء، أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وغيرت اسمها إلى “”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.