“يما وجعتني بيكفي” .. أردني أخبروه أن والدته ليست “أمّه الحقيقة” فضربها حتى ماتت!

0

وجّه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى بالاردنّ، القاضي تيسير بني خالد، إلى شاب تهمة “الضرب المفضي الى الموت”، بعد إقدامه على قتل والدته الستينيّة التي “تبنّته”، واحتضنته في كنفها، منذ ولد “يتيما” الى أن اشتد عوده.

 

ووفق ما افاد به مصدر مقرب من التحقيق، فقد علم المتهم يوم الحادث (ايار الماضي) أن أمه ليست والدته الحقيقية وإنما بالتبني، فاستشاط غضبا وتوجه إلى المنزل ودخله فيما أنهت للتوّ صلاتها، وبدأ يصرخ عليها ويشتمها، وركلها وضربها ضربا مبرحا بعصا.

 

ولم تشفع للأمّ الضحية توسلاتها وهي تناديه باسمه، وكان آخر ما نطقت به من “يما وجعتني بيكفي” ليعاود ضربها حتى أوقفه التعب.

 

ورقدت الأم الضحية أربعة أيام في المستشفى تصارع الموت الى أن فارقت الحياة.

 

وتقرر توقيف الشاب على ذمة القضية 15 يوما قابلة للتجديد في مركز الاصلاح والتأهيل، وبذات القرار احالته الى المركز الوطني للطب النفسي لتقييم وضعه النفسي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.