AlexaMetrics الأمطار الموسمية في تونس تكشف هشاشة البنية التحتية وفساد الصفقات العمومية "صور+فيديوهات" | وطن يغرد خارج السرب

الأمطار الموسمية في تونس تكشف هشاشة البنية التحتية وفساد الصفقات العمومية “صور+فيديوهات”

بعد طول انتظار وترقب، شهدت مختلف الولايات التونسية تساقط كميات كبيرة من الأمطار استبشر بها الفلاحون والمواطنون، ولكن في نفس الوقت، أعادت هذه الأمطار إلى الواجهة موضوع البنية التحتية في تونس.

 

وأظهرت صور وفيديوهات تناقلها رواد مواقع التواصل الإجتماعي ورصدتها “وطن”، عددا من المدن والأحياء في العاصمة تونس وغيرها من الولايات على غرار سوسة، غارقة في المياه بسبب فيضان مسالك الصرف الصحي.

 

وصرح عبد العزيز الكبير مهندس ورئيس مصلحة بمعهد الرصد الجوي لـ”الشروق أون لاين” أن تونس تشهد نزول كميات هامة من الأمطار بلغت بمدينة شط مريم 100 مم وبسوسة الميناء 84 مم وبحمام سوسة 65 مم وبالنفيضة 37 مم وبالمنستير 20 مم.

 

وقال معهد الرصد الجوي، إن الوضع الجوي يتواصل بعد ظهر الجمعة والليلة القادمة ملائما لنزول أمطار مؤقتا رعدية بالشمال والوسط وتكون هذه الأمطار غزيرة وبكميات محليا هامة تتجاوز 50 مليمترا بالشمال الشرقي وجهة الساحل مع تساقط البرد بأماكن محدودة إضافة إلى هبوب رياح قوية تتجاوز سرعتها مؤقتا 80 كلم/س أثناء ظهور السحب الرعدية.

 

كما ينتظر وصول تقلبات جوية مماثلة بداية من بعد ظهر يوم السبت 24 وإلى غاية يوم الأحد 25 سبتمبر 2016 تشمل محليا مناطق الجنوب.

 

وكشفت هذه الأمطار كارثية البنية التحتية في تونس رغم افتخار المسؤولين طوال سنوات بإنجازاتهم التي لا يمكن حصرها.

 

وأبدى عدد من المدونين والناشطين استياءهم من هذه الفضائح التي كشفتها هذه الأمطار.

 

وقال الناشط الحقوقي التونسي نضال بن محمد “نهار جمعة والدعاء مقبول “يا ربي غرقهم كيف ما غرقونا”.

وتناقل ناشطون تدوينة قالوا فيها “نصف ساعة وتتحول تونس لفينيس مدينة العشاق..”

 

منقطة لافيات بالعاصمة

سوسة

sousse-230916-1 sousse-230916-2 sousse-230916-3 sousse-230916-5 sousse-230916-6
14446073_1307611009272307_6022890293324644664_n 14449863_1307649555935119_5514189479771002295_n
14457364_1307610975938977_6973647550876651120_n
14462876_10205617340471144_5428672949893778476_n

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *