لم تقعد هند حتى الساعة.. وتضع شارب وزير الداخلية الأردني في رأسها “فيديو”

اعلنت المرشحة الخاسرة والمعارضة في الأردن هند الفايز ان وزير الداخلية سلامه حماد وضع يديه على شاربه وأقسم انها لا يمكن ان تصبح نائبة في البرلمان ما دام وزيرا للداخلية .

وقالت الفايز وكانت قد اعلنت انها إنسحبت من الإنتخابات ان الوزير حماد اقسم بشنبه على إستهدافها .

وتصاعدت حدة تعليقات الفايز مع إعلان مفاجيء عن إعتماد نتائج الإنتخابات في دائرتها بدو الوسط بالرغم من عدم توضيح حادثة سرقة عشرة صناديق كانت قد عطلت الإنتخابات.

ووفق “رأي اليوم” فان الخصومة بين الفايز وحماد  سابقة للإنتخابات خصوصا وانها إنتقدته بشدة بل وشتمته امام الكاميرات في إحدى الجلسات دون ان يعلق أو يدلي باي تعليق ويكتفي بمغادرة البرلمان دون رد على تهجمها رغم انها من نفس قبيلته.

يذكر أن جدلاً اندلع في البرلمان الأردني عام ٢٠١٤ عندما طلب عضو في البرلمان الأردني من زميلته الجلوس، ولم يتوقف الجدل في البرلمان، بل انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

فبينما احتدم النقاش في إحدى جلسات البرلمان بين عدد من النواب، وجه النائب يحيى السعود انتقادات لزميلته هند الفايز، قال لها الجملة الشهيرة “اقعدي يا هند”، وكررها عدة مرات، على اعتبار أنها ترفض الجلوس لإعطاء الكلام لغيرها من النواب.

وقال أيضاً “الله لا يسامح اللي جاب الكوتا على هالقبة”، ويقصد قبة البرلمان، مضيفا “الله ينتقم من اللي جاب الكوتا على هالقبة، اقعدي يا بنت بنعرف نحكي”.

وتحولت هذه المقولة أيضاً إلى أغنية ساخرة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا