القصة الكاملة والحقيقية لهذه الصورة التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي

0

نشرت دائرة الشرطة في ولاية أوهايو الأميركيّة مجموعة من الصور الصادمة التي تُظهر تأُثير مادة الهيروين المُخدّرة على الإنسان وبخاصةٍ على العائلات.

 

وتُظهر الصور، التي التُقطت الأسبوع الماضي، رجلاً وامرأة فقدا وعيهما في المقعد الأمامي من السيّارة في حين أنّ طفلاً يجلس في المقعد الخلفي من دون أن يعلم ما الذي أصابهما.

news6456136-636091107630310466

وعن قرار نشر الصور الصادمة، شرحت دائرة الشرطة في مدينة ليفربول الشرقيّة على فيسبوك “نشعر أنّه من الضروري أن نُظهر الجانب الآخر من هذه المخدرات السيّئة”.

 

وأضافت الشرطة “نشعر بأنّنا يجب أن تكون صوت الأطفال الذي يجدون أنفسهم في هذه الفوضى، هذا الطفل لا يستطيع التحدّث عن نفسه لكنّنا نأمل أن تجعل قصّته من يدمن هذه المادة أن يُفكّر مرتين قبل حقن نفسه بها أثناء رعايته لطفل”.

news3632236-636091107629997966

وفي التفاصيل، اقترب الشرطي كيفين طونسون من السائق جايمس أكورد الذي كان يقود بطريقةٍ متهوّرة وكان يتكلّم بطريقةٍ غير واضحة.

 

وحاول جايمس إخبار الشرطي أنّه كان ينقل المرأة (روندا باسيك) إلى المستشفى لكنّه سرعان ما فقد وعيه.

160909101727-01-heroin-family-exlarge-169

واتّضح أن الطفل في المقعد الخلفي هو ابن روندا البالغ من العمر 4 أعوام. ونُقل الرجل والمراة فوراً إلى المستشفى.

 

وكشفت أوراق المحكمة أنّ الرجل اعترف بذنبه لقيادة السيّارة مخدراً أثناء تواجد الطفل معه ما عرض حياة الأخير للخطر.




قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.