“تامر ماما” في تونس للرقص على دماء الشهداء ونشطاء “من لا تهمه قضايانا فليس منا”

0

وصل الفنان المصري، ، الخميس، برفقة فرقته الموسيقية، وزوجته بسمة بوسيل، إلى مطار الدولي، استعدادًا لإحياء حفل غنائي الجمعة، على المسرح الأثري بقرطاج.

 

وكان في استقبال النجم المصري في المطار، المئات من المعجبين والمعجبات، الذين انهالوا عليه لالتقاط الصور مع قيام المعجبات بإطلاق الصيحات والصرخات، مما اضطر رجال الأمن الشخصيين والبودي جاردات، لإدخاله في قفص زجاجي لإبعاده عن الجماهير، كما أجبروا كل من يريد التقاط الصور مع النجم المصري، بأن يتصور معه من وراء القفص الزجاجي وهو ما اعتبره الكثيرون استحقارا من قبل النجم لمعجبيه في حين تظهر الصور أن المكان مخصّص لوكالة الأسفار الراعية للحفل.

 

وبحسب ما رصدته صحيفة “وطن” فقد شن العديد من النشطاء التونسيين هجوما عنيفا على القائمين على الحفل بسبب إصرارهم على إقامته في ظل الهجمات الإرهابية التي تتعرض لها البلاد، بالإضافة إلى حادث المروع المروع الذي وقع  في السوق الشعبي بمنطقة خمود من ولاية والذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

 

وقال المغرد الذي يحمل اسم “صبري”، تعليقا على استقبال المعجبين للفنان المصري بالمطار “يموت الجنود و الرجال من أجل نساء وأشباه رجال يصرخون لقدوم تامر حسني #مخيبكم”.

 

أما المغرد “نضال حمدي”، فغرد مستنكرا، بالقول “الثعلوبة تبكي على تامر حسني، والزوالي يبكي على حقّه في الحياة أصلا!”.

 

من جانبه قال المغرد “أسامة بن رجب” “قالك كيفاه ناس موتى في القصرين وشباب تونس باش يهبلوا على تامر حسني في المطار”

.

أما المغرد “محمد شاووشي”، فعلق مستنكرا “وشباب تونس يستقبلون تامر حسني بمطار قرطاج .. وفي الأثناء عشرات القتلى والجرحى في القصرين !! من لا تهمه قضايانا ليس منا …..و لسنا منه”.

 

يذكر أن الفنان المصري تامر حسني كان من أشد المعارضين لثورة ومن أكبر المساندين للرئيس المصري الأسبق ، وبرر “تامر حسني” موقفه وقتها بالقول “إنه كان في هولندا عندما قامت انتفاضة المتظاهرين، وسمع من أمه أن هناك مخربون يدخلون البيوت ويحتلون البلاد، وأن هناك عملاء أجانب، وهذا ما دعاه لاتخاذ موقفا ضد المتظاهرين” وهو ما دفع ناشطين لتسميته “تامر ماما”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.