صورة صابر الرباعي مع ضابط إسرائيلي تشعل مواقع التواصل وتزيد من أوجاع الفلسطينيين

1

“خاص-وطن”-شمس الدين النقاز- نشر ‏الحساب الرسمي لوحدة تنسيق أعمال في المناطق المحتلة “المنسق” للفنان التونسي تجمعه بأحد ضباط الذين سهلوا له العبور إلى رام الله لإحياء حفل فني.

 

وقال حساب “المنسق” على “تويتر” “نسعد بتعزيز الحفلات الفنية مرحبين بوصول كل #فنان. سررنا بتنسيق عبور المطرب #صابر_الرباعي عبر #جسر_اللنبي #الروابي”.

https://twitter.com/CogatArabic/status/767746958601621504

وسرعان ما انتشرت صورة “الرباعي” مع الضابط الإسرائيلي على مواقع التواصل الإجتماعي، مثيرة ردود أفعال غاضبة من الفلسطينيين الّذين اتهموه بالإعتراف بالإحتلال الإسرائيلي من خلال هذه الصورة.

 

وقالت “Rafia oraidi” “فرق كبير بين زيارة فلسطين وهي تحت الاحتلال وبين الاعتراف بشرعية دولة الاحتلال. #صابر_الرباعي مثالاَ!”

https://twitter.com/Balad48/status/767753789201903616

وعلق الكاتب الفلسطيني “ياسر علي” #صابر_الدفع_الرباعي مع مسؤول التنسيق والارتباط الصهيوني مبسوطين كتير برشا”.

وقال “محب للتاريخ” “الفنان صابر الرباعي في ضيافة عقب وصوله إلى رام الله، لازلت اعتقد ان اغلب المغنين سذج وينسلخون بسهولة!”

ورأى مغرّدون وعدد من الشخصيات الفلسطينية أن صابر الرباعي كان بإمكانه أن يتحاشى التقاط صورة مع أحد ضباط الإحتلال الإسرائيلي وهو ما لم يفعله خاصة وأنها ستخلف ردود أفعال غاضبة في الشارع العربي.

 

وقال الصحفي الفلسطيني “رفعت دراوشه” “صابر الرباعي كان بامكانك واكيد تتجنب صورة مع مسؤول اسرائيلي”.

وكتب الإعلامي “محمد عبد الرحمان” “سيدفع صابر الرباعي ثمنا غاليا لصورته مع الضابط الإسرائيلي”.

 

من جانبه شن القيادي بحركة المقاومة الإسلامية “حماس” الدكتور صالح حسين الرقب، هجوما شديدا على الفنان التونسي واصفا إياه بـ”الصهيوني”.

 

وقال الرقب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: ” متصهين عربي يسمونه فناناً استقدمه محمود عباس لإفساد شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية، يهود يقتحمون الاقصى ويعربدون.”

وكان الفنان التونسي قد أحيى يوم الجمعة، حفلا كبيرا في فلسطين، بمشاركة 15 ألف متفرج على مسرح .

 

وأثار الحفل الغنائي الذي أحياه الرباعي في مدينة روابي برام الله وسط ، غضباً واسعاً في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انتقدوا إصرار ادارة المهرجان على اقامته في ظلّ الأحداث الأمنية التي وقعت في مدينة نابلس قبل ساعات فقط من بدء المهرجان، وقُتل خلالها 4 فلسطينيين بينهم رجلي أمن.

 

وفي وقت سابق وجه الفنان التونسي رسالة لكل الفنانين العرب بضرورة “وجودهم وحضورهم في فلسطين لإعطاء انطباع للعالم بأن الشعب الفلسطيني يحب الحياة”، حيث قال الرباعي في تصريحات إعلامية إنّ “من حق الشعب الفلسطيني  أن يعيش ويفرح مع فناني بلده والعالم العربي”.

 

وأضاف “الشعب الفلسطيني منا وفينا ويجب أن نكون مع هذا الشعب قلبا وقالبا وهذه رسالة لدولة التي تحاول طمس الفرح والغائه”.

 

وتابع الرباعي “أعتبر نفسي تونسي فلسطيني .. أتقاسم معكم الفرح والهوى والطعام والمصائب وطابور الإنتظار على الحواجز”.

 

وأشار إلى أن هناك معاناة في الوصول إلى هذه الأرض الطيبة وليست كأي معاناة، ولكن دخول فلسطين ليس صعبا بسبب التسلح بالإرادة، مردفا: عندما تحب هذا البلد تشارك شعبه أفراحه وأتراحه فتسهل على نفسك معنويا وتقول في داخلك أنا ذاهب لبلدي.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    التصهـــــين أخطر من الصهيونية…لن أبالغ أن قلت أن السواد الأعظم من(الطبالين والمغنواتيين الأعراب) أدوات صهيونية..وغير بعيد أن يكونوا أبناء الصهاينة..بالمعنى العام خلقوا من الماء المهـــين للصهاينة أكرمكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.