الرئيس الفنزويلي: ما فعله أردوغان بالإنقلابيين سيكون “لعب أطفال” بما سأفعله

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إن عملية التطهير التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد منافسيه بعد محاولة انقلاب فاشلة، ستبدو مثل لعب الأطفال مقارنة بالتحرك الذي سيتخذه إذا حاولت المعارضة شيئاً مماثلا في فنزويلا.

 

 

وقال مادورو في خطاب تلفزيوني “هل رأيتم ماذا حدث في تركيا؟ بما ستفعله الثورة البوليفارية إذا تجاوز اليمين حدوده بانقلاب”.

 

 

ومنذ نجاة الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز -الذي يتخذه مادورو معلما له- من محاولة انقلاب دعمتها المعارضة في 2002 يقول أنصاره إن المعارضة تسعى لاستعادة السلطة بالقوة.

 

 

ويواجه مادورو تراجعا في شعبيته بعد انزلاق فنزويلا -إحدى أغنى الدول في الأميركتين- إلى هاوية الركود بسبب تراجع أسعار النفط وسوء إدارة الاقتصاد الأمر الذي أدى إلى نقص في الاحتياجات الأساسية مثل الغذاء والدواء.

 

 

وتعتزم المعارضة الخروج في مسيرة ضخمة في كراكاس في الأول من سبتمبر للمطالبة باستفتاء يهدف لتقليص فترة ولاية مادورو وهي ست سنوات تنتهي في 2019.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث