محمد الأباصيري: “ياسر برهامي” أشد إرهابا وتطرفا من “الإخوان” و”الدواعش”

0

قال محمد الأباصيري الداعية السلفي، إن تصريحات الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، بشأن ما حدث في فض اعتصام رابعة، حملت في طياتها اعترافا رسميا منه، بمشاركة السلفيين وبكثرة في الاعتصام.

 

وأضاف الأباصيري، لصحيفة “الوطن” المصرية “اعتراف برهامي بأن سلفيين حملوا السلاح وقاوموا قوات الأمن وقتلوهم، وقوله إن أغلب قتلى (رابعة) من السلفيين، فهذا يعد تأكيدا منه أنهم قتلوا الضباط والجنود عند فض الاعتصام”.

 

وتابع الداعية السلفي: “تصريحات برهامي تكشف بما لا يدع للشك مجالا، أنه لا فارق البتة بين الإخوان والسلفيين، بل والدواعش، من حيث الفكر والعقيدة والأيديولوجيا، وكذلك من حيث الإرهاب والتطرف والعنف، بل تثبت باليقين أن جماعة برهامي من السلفيين أشد إرهابا من الإخوان”، مضيفا: “اعترافات برهامي تدينه بشدة، وتثبت للعالمين أنه ليس أقل إرهابًا من مرشد الإخوان محمد بديع أو أيمن الظواهري أو البغدادي، بل أشد منهم جميعًا، وأن تنظيمه أشد إرهابًا من تنظيماتهم” وفق قوله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More