“إسرائيل” تؤكد .. لهذه الأسباب تعافى إقتصاد تركيا بشكلٍ مثير من الإنقلاب الفاشل

0

نشر مكتب إدارة التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد الإسرائيلية تقريراً، أكّد فيه أن بدأ يتعافى سريعاً من آثار محاولة بشكل مثير للإعجاب، مرجعا ذلك إلى أن تملك قطاعا إنتاجيا قويا ومتنوعا، وإلى وقوف الشعب التركي إلى جانب الحكومة والديمقراطية.

 

وذكر التقرير الذي أعدة الملحق الاقتصادي للإدارة في مدينة إسطنبول أن محاولة الانقلاب كان لها تأثير طفيف على الاقتصاد التركي، فغداة تلك المحاولة كانت هناك تقلبات فورية في الاقتصاد التركي انعكست في هبوط البورصة بما يقارب 10%، وارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية حيث تجاوز ثلاث ليرات.

 

لكن التقرير عاد ووصف هذه التقلبات بأنها طبيعية وحتى ضرورية وتحدث في أقوى الاقتصاديات العالمية عندما تقع أحداث مماثلة.

 

وقال التقرير وفقاً لموقع “ترك برس” إننا نشهد في هذه الأيام استقرارا في الاقتصاد التركي، واتجاها نحو الانتعاش، حيث ارتفعت سوق الأسهم في بورصة إسطنبول بنسبة 7%، واستقر سعر صرف الليرة مقابل الدولار إلى أقل من 3 ليرات للدولار.

 

وأضاف التقرير إن الحياة في تركيا عادت إلى طبيعتها سريعا، وكان الانتعاش مثيرا للإعجاب نظرا لسرعته ونطاقه الواسع، فعلى سبيل المثال عاد مطار أتاتورك للعمل بعد ست ساعات فقط من محاولة الانقلاب، ولم يظهر النشاط الاقتصادي أي علامات على تباطؤ بالمعني الحقيقي والشامل.

 

وفيما يتعلق بالعلاقات بين تركيا وإسرائيل بعد إحباط محاولة الانقلاب عبر المكتب عن أمله في توسيع وزيادة التعاون الاقتصادي بين أنقرة وتل أبيب مع استقرار الوضع في تركيا، بحيث ينعكس ذلك التعاون المشترك في الحرب على الإرهاب، ومنح تركيا مزيدا من الحرية في إدخال المساعدات إلى الفلسطينيين في غزة.

 

وحث التقرير وزارة الاقتصاد الإسرائيلية على أن يكون لها دور في التعاون مع تركيا عبر توسيع الأنشطة التجارية للشركات الإسرائيلية في تركيا بما في ذلك تطبيق اتفاقيات التعاون الثنائية بين البلدين ولاسيما في مجال البحث والتطوير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.