“زعماء الخليج” حزموا أمتعتهم الى المغرب لحضور زفاف نجل الملك سلمان

0

ربطت وسائل إعلام مختلفة الزيارات الخاصة لعدد من زعماء البلدان الخليجية إلى مدينة طنجة المغربية ، وتحديدا إلى مكان إقامة سلمان بن عبد العزيز، بما راج مؤخرا عن احتمال تنظيم حفل زفاف أحد أبنائه، وهو ما يفسر حجز عدد من الأجنحة الملكية داخل فنادق فخمة بمدينة طنجة طيلة أربعة أسابيع.

 

وذكرت مصادر أردنية رسمية، أنّ ملك الأردن عبد الله الثاني؛ التقى بالملك السعوديّ، في مقر إقامته بمدينة طنجة، من أجل “بحث العلاقات بين البلدين، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة”.

 

وبعد زيارته الخاصة إلى ، والتي تأتي خصيصا لملاقاة العاهل السعودي، يغادر الملك عبد الله طنجة متوجها صوب العاصمة الاسكتلندية أدنبره؛ حيث يحل ضيف شرف رئيسي على مهرجان أدنبره الملكي العسكري، الذي يعد أكبر عرض للموسيقات العسكرية في العالم.

 

وقبل أيام قليلة، حل بمطار طنجة الدولي ابن بطوطة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، في زيارة خاصة لقضاء عطلته الصيفية بالمغرب، ومن المرتقب أن يلتقي بدوره بالعاهل السعودي، ومثله عدد من رجال السياسة والزعامة من مختلف بلدان العالم.

 

واستقبل ملك أيضا، قبل أيام قليلة، في مقر إقامته بمدينة طنجة، آل نهيان، ولي عهد أبوظبي. وقد أوردت وسائل إعلام إماراتية أن اللقاء تضمن “الأحاديث الودية”، وبحث مجمل الأحداث في المنطقة.

 

وحضر لقاء الملك السعودي مع “بن زايد” مسؤولون كبار من الطرفين. فعن الجانب الإماراتي، تواجد الشيخ هزاع بن زايد، نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي، والشيخ منصور بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وآخرون. وعن الطرف السعودي، حضر أمراء ومستشارون كبار.

 

أيضا، يتواجد بمدينة طنجة، منذ أيام خلت، العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، والذي سبق له أن التقى بالملك السعودي الذي كان مرفقا بنجله ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان. وتشير مصادر إعلامية إلى قرب حلول أمير قطر، بالمغرب.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.