AlexaMetrics "واللا": داعش سيناء تتوعد إسرائيل.. ما العمل؟ | وطن يغرد خارج السرب

“واللا”: داعش سيناء تتوعد إسرائيل.. ما العمل؟

“وطن- ترجمة خاصة”- علق موقع “واللا” الاسرائيلي على فيديو بثه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” فرع سيناء يظهر القدرات التي باتت تملكها في شبه الجزيرة، حيث خصصت “7” دقائق من الفيديو للحديث عن إسرائيل، متوعدة بأن اليهود لن يبقوا في فلسطين، وسيتم تحويلها إلى مقبرة لليهود.

 

وأضاف الموقع في تقرير ترجمته وطن أن تنظيم الدولة نشر شريط فيديو جديد يهدد فيه إسرائيل، ويعرض القدرات القتالية التي تمتلكها داعش في شبه جزيرة سيناء، حيث يعارضون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويؤكد الفيديو أن السيسي والرئيس الأمريكي باراك أوباما وجهان لعملة واحدة.

 

وجاء في الفيديو الذي هو عبارة عن 35 دقيقة، سبع دقائق مكرسة لإسرائيل، ويظهر شريط الفيديو أنشطة التنظيم على الحدود مع إسرائيل، حيث هاجمت مصر مؤخرا مجموعة من نشطاء داعش، وأصيب عدد منهم بجروح في معارك ضد الجيش المصري في العريش قبل أيام قليلة، وتم نقلهم إلى المستشفيات في قطاع غزة. حسب زعم الموقع الإسرائيلي.

 

وأوضح الموقع أن التطور الأكثر إثارة للقلق من ناحية مصر بدأ منذ عدة أشهر عندما كان النشطاء المعروفين من الجناح العسكري لحركة حماس من قطاع غزة يصلون إلى شبه جزيرة سيناء للمساعدة في بناء قدرات داعش والبنية التحتية العسكرية للتنظيم، حتى بعضهم عبروا الحدود مع عائلاتهم.

 

ويوم أمس، بدأ الجيش الأمريكي مهاجمة أهداف شمال ليبيا، في المنطقة التي تعتبر أحد معاقل تنظيم داعش في البلاد، وقال البنتاغون في بيان رسمي إن القوات الحكومية تمكنت من استعادة السيطرة على المناطق عبر الضربات الجوية الأمريكية ضد معاقل داعش، وهو الأمر الذي سيمكن حكومة الوحدة الوطنية من تحقيق التقدم عبر اتباع تلك الاستراتيجية الحاسمة.

 

وحسب موقع واللا فإنه وفقا لهذا الإعلان، طلبت الحكومة الليبية المعترف بها من قبل المجتمع الدولي والولايات المتحدة تنفيذ هذه الضربات بعد موافقة الرئيس باراك أوباما والتشاور مع وزير الدفاع آشتون كارتر، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، جوزيف دانفورد، حيث أن الهدف من الهجمات تصفية عناصر تنظيم داعش في ليبيا عبر الاستعانة ببعض العناصر الأمنية المحلية.

 

وتساءل واللا في نهاية التقرير عن الاستراتيجية التي سوف تعتمدها إسرائيل لمواجهة داعش سيناء عقب هذا التهديد الصريح الذي يعتبر الأول من نوعه، لا سيما وأن التنظيم كان أعلن في وقت سابق أن معركته مع إسرائيل ليست الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *