ربّ عذر أقبح من ذنب.. القيادي السلفي نادر بكار يكشف حقيقة لقائه بالصهيونية ”ليفني”

2

علق نادر بكار مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام، على ما أثير بشأن  اللقاء الذي جمعه بتسيبي ليفني وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، بأن ما حدث لا يعبر عن موقف الحزب من التطبيع وأن اللقاء يأتي ضمن النشاطات الدراسية له، وبصفته طالب في الجامعة وليس بصفته قيادي بالحزب.

 

جاء ذلك في كلمته، مساء  الجمعة، على هامش احتفالية حزب النور بالإسكندرية، لتكريم أبناء الحزب الحاصلين على الدكتوراه والماجستير تحت عنوان “‫حلمنا بقوة شبابنا” بالإسكندرية.

 

وأضاف بكار أن جامعة هارفارد تعد من أعرق الجامعات السياسية في العالم ويحاضر فيها قادة وحكام حاليين وسابقين وسياسيون وصناع قرار من كل دول العالم يمثلون كل الاتجاهات والأيديولوجيات، و أن ما يتبع ويلحق بالمحاضرات من نقاشات وحلقات حوار جميعها أمور معتادة في هذه الجامعة في إطار أكاديمي معلن ليس سري كما وصفت وسائل الإعلام.

 

ووجه كلمة لمن وصفهم يعملون على الترويج ضده وأعضاء الحزب بشكل غير صحيح بأن يسألوا أجهزة الدولة لأن موقف الحزب معروف، مشيرا إلى أن الشخصيات التي تستضيفها جامعة هارفارد لا دخل للطلاب بها ومعروف طبيعة الزائرين لها.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. عبد الله يقول

    الله يلعنك يا بكار انت وحزبك يا خوارج العصر يا عاهرات السيسي تفو عليك وعلي شكلك اللي زي ليفني .

  2. القص يقول

    السلفيون و المعممون افه صناعه صهيونية باحتراف و للأسف لا تستطيع ان تناقش او تقنع احدهم لان هذا عملهم والله يستر أخرتنا

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More