مصر تعرقل بيانا لمجلس الأمن يدين محاولة الانقلاب في تركيا

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي أخفق السبت في إصدار بيان إدانة لأعمال العنف والاضطرابات التي وقعت في تركيا بعدما اعترضت مصر على مشروع البيان الذي دعا كل الأطراف “إلى احترام الحكومة المنتخبة ديمقراطيا في تركيا”.

 

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي أخفق السبت في إصدار بيان إدانة لأعمال العنف والاضطرابات التي وقعت في تركيا بعدما اعترضت مصر على مشروع البيان الذي دعا كل الأطراف “إلى احترام الحكومة المنتخبة ديمقراطيا في تركيا”.

 

وأعرب البيان الذي وضعت الولايات المتحدة مسودته عن قلق عميق بشأن الموقف في تركيا ودعا الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب أي أعمال عنف أو إراقة دماء. ودعت مسودة البيان أيضا إلى نهاية عاجلة للأزمة والعودة إلى سيادة القانون.

 

ولا بد أن تحظى البيانات الصادرة عن مجلس الأمن بإجماع الأعضاء البالغ عددهم 15 عضوا.

 

وقال دبلوماسيون طلبوا عدم الإفصاح عن هوياتهم إن مصر قالت إن مجلس الأمن لا يملك وصف أي حكومة بأنها منتخبة ديمقراطيا.

 

وسحقت القوات التركية الموالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى حد كبير محاولة انقلاب عسكري وقعت ليلة السبت بعدما استجابت حشود لدعوته للنزول إلى الشارع وإبداء التأييد للحكومة. وتخلى عشرات المتمردين عن دباباتهم.

 

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع عندما أعلن عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه. ودعمت تركيا نظام جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. الانقلابيون لايتوقع غير ذلك فهم خانو وحنثو اليمن الذي اقسموه فلا عهد لهم ولا شرف لديهم ومن آيات وعلامات النفاق إذا حدث كذب وهي صفه في هذا المسهوك وزبانيته وإذا وعد اخلف وهي أيضا من صفات هذا المتخلف واذا اؤتمن خان وهذه صفه من صفات هذا الخائن فيوضح لنا أن هذا منافق والمنافقين في الدرك الأسفل من نار جهنم فهنيئا له هذه المنزله التي يستحقها وهذا يؤكد طبيعة موقفه من الإسلام والمسلمين هو عدو لله والرسول والمسلمين فطبيعي أن يعرقل كل ماهو في صالح المسلمين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث