مقاتلات أمريكية تخلت عن مقاتلين سوريين قتلهم داعش وتوجهت إلى العراق لقصف موكب مشتبه به

0

قال مسؤول أمريكي رفيع المستوى، إن الطائرات المقاتلة الأمريكية التي تساند مقاتلي المعارضة السورية ضد تنظيم “” انتقلت إلى تاركة مقاتلي المعارضة السورية دون الغطاء الجوي الذي يحتاجون إليه بشدة.

 

ونقلت شبكة “سي ان ان” الأمريكية عن المسؤول الأمريكي قوله إن “التوقيت ليس مثاليا”، وتابع أن طائرة مقاتلة كانت في مهمات دعم فوق مدينة السورية مؤخرا ولكن جرى استدعائها وتوجيهها إلى غارة جوية على موكب كبير مشتبه بأنه لمقاتلين من تنظيم “داعش” يحاولون الهروب من جنوب الفلوجة.

 

وأشار المسؤول إلى أن العديد من المقاتلات جرى تغيير وجهتها من أماكن مختلفة في العراق للمشاركة في هذه الغارة الجوية ولكن طائرة واحدة جرى استدعائها من معركة البوكمال.

 

ولم يوضح المسؤول متى حدث ذلك أو إذا أرسلت أمريكا طائرات أخرى إلى البوكمال، ولكنها تركت مقاتلي “الجيش السوري الجديد” الذين دربهم الجيش الأمريكي دون الغطاء الجوي المطلوب فيما شن تنظيم “داعش” هجوما مضادا على الأرض.

 

وذكر المسؤول الأمريكي أن “الجيش السوري الجديد” خسر العديد من المقاتلين بين قتيل وجريح، ومع استمرار معركة البوكمال تظهر قوة “داعش” في هذه المنطقة وضعف قدرات “الجيش السوري الجديد”.

 

ويعتقد المسؤولون الأمريكيون أن بعض أسلحة ومعدات “الجيش السوري الجديد” سقطت في قبضة “داعش” مع انسحاب مقاتلي “الجيش السوري الجديد”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.