لأسباب أمنية على ما يبدو.. الأسد أدى صلاة العيد قبل موعدها بيوم !

0

كشف تاريخ نشر الفيديو الأول عن تأدية رئيس النظام_السوري بشار الأسد لصلاة #عيد_الفطر ، أن الأسد قد قام بالصلاة قبل يوم من موعدها، وهو يوم 5 يوليو وليس 6 كما ادعت وسائل إعلامه.

 

ويظهر موقع الفضائية الإخبارية السورية الحكومية على فيسبوك، أن تاريخ رفع الفيديو الذي يصلي فيه الأسد صلاة العيد قد تم يوم الثلاثاء 5 يوليو وليس الأربعاء 6 يوليو. حسبما رصد موقع العربية نت.

 

وتظهر قناة “سما” الفضائية الموالية لنظام الأسد، وعلى صفحتها على يوتيوب، أن تاريخ نشر الفيديو هو 5 وليس 6 يوليو.

 

كما يظهر حساب الفضائية الموالية السابقة على “تويتر” أن تاريخ نشر الفيديو هو 5 وليس 6 يوليو.

1

أي أن الأسد أدى صلاة العيد قبل موعدها بيوم كامل، لأسباب أمنية على ما يبدو.

 

ويظهِر الفيديو الذي ظهر فيه #بشار_الأسد مصلياً، ارتباكاً ملحوظاً من رئيس النظام، كما أن أجواء الصلاة ورصّ الصفوف لم يكن موحياً بأجواء المناسبة كما ينبغي.

 

وربما كان هذا أحد أسباب ارتباك الأسد ومعه مفتيه ووزير أوقافه، والذين اختفت عنهم جميعاً ملامح هذا اليوم الروحانية، كما يفترض.

 

ويظهر الآن سبب ذلك، هو أنهم يؤدون صلاة العيد قبل موعدها الذي كان يوم الأربعاء 6 من يوليو الجاري، بينما سجّل يوتيوب وتويتر تاريخ رفع الفيديو بيوم 5 من يوليو.

4

والسبب الوحيد لذلك، هو الأسباب الأمنية التي بدا الأسد في الفترة الأخيرة مهتماً بها شديد الاهتمام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.