AlexaMetrics "ديبكا": لـ6 أسباب .. روسيا تغير حملتها الجوية في سوريا والبحر المتوسط | وطن يغرد خارج السرب

“ديبكا”: لـ6 أسباب .. روسيا تغير حملتها الجوية في سوريا والبحر المتوسط

(وطن – ترجمة خاصة) قال نائب وزير الدفاع الروسي “يوري ايفانوفيتش” إن بلاده سترسل المزيد من الطائرات المتقدمة، خاصة من نوع كا-52 الهجومية، من أجل تعزيز إجراءات حماية مديري القوات الروسية ضد الإرهابيين في سوريا. مضيفاً أن مروحيات متطورة وقاذفات القنابل سوف تحل محل المقاتلة الروسية سو 25.

 

وأضاف موقع “ديبكا” العبري في تقرير ترجمته “وطن” أن كا-52 المعروفة باسم “التمساح”، مروحية هجومية تمتلك منظمة حلف شمال الأطلسي شبيهتها وهي تناسب ساحات المعارك المختلفة في سوريا. وتعتبر واحدة من طائرات الهليكوبتر الأكثر تقدما في العالم من حيث التنقل والمناورة ومن بين المروحيات الأكثر قدرة على المناورة في العالم، وذلك أساسا بسبب قدرتها على تغيير اتجاه زاوية المناورات فورا ودون ترتيب مسبق.

 

وقد تم تجهيز طائرة هليكوبتر مع نظام إدارة المعركة المتقدم والذي يسمح لها بالبقاء على اتصال وتبادل معلومات مع الطائرات العمودية والوحدات الأخرى على أرض الواقع. ويمكن أيضا أن يستخدم نظام إدارة المعركة كمقر لطيران القوات الجوية والبرية الروسية التي تشارك في العملية.

 

وفي الوقت نفسه أعلن مقر البحرية الروسية في موسكو يوم الأحد أن حاملة الطائرات سوف تتمركز في شرق البحر المتوسط قبالة الساحل السوري. وقالت المصادر إن حاملة الطائرات ستبدأ العمليات القتالية ضد “الإرهابيين” في سوريا وخاصة “داعش”، حيث على متن حاملة الطائرات يوجد 15 قاذفة روسية مقاتلة ونماذج من طراز ميج 29 و 10 طائرات هليكوبتر نماذج كا-52، كا 27 كا-31.

 

وتشير مصادر “ديبكا” العسكرية إلى أن 6 نقاط تشرح لماذا تستعد روسيا بهذه القوة الجوية في سوريا وشرق البحر المتوسط:

 

1. نشر القوات الروسية يعني مزيداً من التعاون العملي في المجال الجوي السوري مع سلاح الجو الأمريكي، لذا فمن المحتمل جدا أن تظهر القوات الأمريكية في سوريا مع الطائرات الهليكوبتر الروسية لمهاجمة أهداف معا.

 

2. تشغيل قاعدة حميميم السورية بين الولايات المتحدة وروسيا بشكل مشترك من قبل القوات الجوية، حيث تضع إدارة أوباما عدة شروط بما في ذلك وقف القوات الجوية السورية هجماتها على مجموعات المعارضة السورية التي تدعمها الولايات المتحدة.

 

3. فشل الولايات المتحدة دفعها لمواصلة العمل في سوريا، لإيجاد قوات متمردة سورية مدربة ومجهزة تابعة لواشنطن، وهو ما اضطر الأميركيين إلى الاعتماد أكثر فأكثر على القوات الروسية في سوريا.

 

4. منذ فترة لا يوجد للروس حاملة طائرات في البحر الأبيض المتوسط، ووصول حاملة الطائرات مؤخرا يعني أن تصبح موسكو والبحرية الروسية تمتلك حاملة الطائرات الوحيدة في المنطقة.

 

5. مع المصالحة الروسية التركية، لم تعد القوات الجوية الروسية تحتاج إلى تعيين طائرات مقاتلة متطورة إلى سوريا لأنها لن تتصرف ضد سلاح الجو التركي.

 

6. الآن الروس يسعون للتوصل إلى اتفاق مع تركيا على تعاون مشترك للقوات الجوية الروسية لضرب أهداف إرهابية في سوريا.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. تصالحوا اهل الصليب في سوريا و سوف تكون مقبرتهم في ارض الشام لسبب واحد خمس سنين جعلة من اهل الشام لا مكان للماسونيه و من يتبعها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *