تسيبي ليفني التي أعلنت الحرب على غزة من القاهرة تنجو من تحقيق بارتكاب جرائم حرب

0

استدعت الشرطة البريطانية الوزيرة الإسرائيلية السابقة، ، للمساءلة عن دورها في ارتكاب حرب خلال الحرب الإسرائيلية على في العام 2009.

 

وأكدت الرسالة أن هدف المساءلة هو استيضاح بعض المعلومات عن الشبهات التي تحوم حول دورها في تلك الحرب.

 

وذكرت الإذاعة الاسرائيلية أن ليفني تلقت الرسالة خلال مكوثها في لندن حيث تشارك في أعمال مؤتمر نظمته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية.

 

ورفضت السفارة الإسرائيلية في لندن طلب الشرطة البريطانية، في حين تمتعت  ليفني بحصانة إثر تدخل جهات رفيعة المستوى من الحكومة الإسرائيلية.

 

جدير بالذكر أنه قبل عام جرى إدخال تعديل على القانون البريطاني بحيث يمنع إصدار أوامر اعتقال بحق المسؤولين الإسرائيليين الكبار وضباط الجيش، إلا أن الاستدعاء الذي تلقته لفني يدل على أن القانون البريطاني لا يمنع ذلك بشكل مطلق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.