مليشيات “جحش” تعربد في الفلوجة وتنظم حفلات حرق ونهب لمنازل ومساجد العراقيين

2

ذكرت تقارير إعلامية عربية أن مليشيات “الحشد الشعبي” ما زالت تمارس عربدتها في مدينة الفلوجة التي أعلن عن استعادتها من أيدي تنظيم الدولة المعروف باسم “داعش”, اذ لفتت التقارير إلى أن المليشيات الطائفية تلك تواصل لغاية الان عمليات النهب والحرق لمنازل العراقيين بالفلوجة.

 

وتقول التقارير الاعلامية إن مليشيات بدر، وعصائب أهل الحق، وأبو الفضل العباس، وكتائب حزب الله في العراق، وكتائب الإمام علي، بدأت بتنفيذ عمليات حرق وسرقة منظمة في المدينة التي قسمت أحيائها إلى قواطع تتم فيها عمليات التخريب” . وفق ما نقلت عنها صحيفة العربي الجديد.

 

ووفق المصدر، فقد “تولت مليشيات بدر وعصائب أهل الحق وأبو الفضل العباس مسؤولية الأحياء الشمالية في المدينة، في حين سيطرت مليشيات كتاب حزب الله وكتائب الإمام علي، على الأحياء الجنوبية”.

 

وجرى حرق وسرقة أكثر من 100 منزل خلال الـ 24 ساعة الماضية، بحسب المصدر نفسه.

 

إلى ذلك، قال القيادي في مجلس العشائر المتصدية لـ”داعش”، حامد العيساوي، إن “استمرار وجود المليشيات في الفلوجة، قد يتسبب بنتائج سلبية على المعارك”، موضحاً أن “تنظيم داعش قد يستفيد من بشاعة جرائم الحشد الشعبي، للعودة مجددا الى المدينة” .

وأشار العيساوي إلى أن “رفض المليشيات تسليم الملف الأمني في الفلوجة إلى الشرطة المحلية، أو مسلحي العشائر”، مبدياً خشيته من “تواصل مسلسل التخريب والنهب الذي تتعرض له المدينة”.

 

وتتغاضى الحكومة العراقية عن انتهاكات مليشيات “الحشد” التي تسببت بمقتل واختفاء مئات العراقيين النازحين من الفلوجة.

 

واتهم نائب الرئيس العراقي، ورئيس ائتلاف متحدون، أسامة النجيفي، أمس، مليشيا “بدر” التي يتزعمها عضو البرلمان، هادي العامري، بقتل مدنيين في الفلوجة، فيما أعلنت المليشيا نفسها، أنها قتلت عشرات الأشخاص في المدينة، بحجة انتمائهم لتنظيم “داعش”.

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. بدر يقول

    بشر الظالم بالظلم ولو بعد حين

  2. محمد توفيق يقول

    حملة التحريض ضد الشيعة وضد الحشد الشعبي الذي يستفاد منها هم اعداء الامة لانها تهدف الى ايجاد التفرقة بين العرب والمسلمين ..تيقنوا ان حماة التحريض ضد الشيعة الخاسر الاكبر فيها هم سنة العراق فأين عقولكم ياجهلة …عندما يحرضون ضد الشيعة ويتحول السني الى داعشي وارهابي ماذا سيحصل ياجهلة.. سوف يقتل على يد الشيعة وتدمر المدن السنية وتهجر الاسر السنية ..انظروا هل اصاب المدن الشيعية شيئ من السوء ( يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ ) لقد نصر الله الشيعة في كل حروبهم وقد وعد الله النصر للمؤمنين ..هل تقرؤون القرآن ام على قلوب اقفالها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More