الإتحاد الأوروبي سيودّع الإنكليزية فور خروج بريطانيا.. فبأي لغة سيستبدلها؟

0

رجحت رئيسة لجنة الشؤون الدستورية في البرلمان الأوروبي أن يرفع الاتحاد عن الإنكليزية صفة اللغة الرسمية على أراضي بلدانه فور خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

ونقلت وكالة “رويترز” عن دانوتا هوبنر قولها في مؤتمر صحفي حول التداعيات القانونية لاستفتاء بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي: “الإنكليزية لغتنا الرسمية لأن المملكة المتحدة اختارتها. وإذا لم تبق المملكة المتحدة معنا، فهذا سيعني أن الإنكليزية ستفارقنا”.

 

واعتبرت هوبنر أنه يمكن للإنكليزية أن تبقى لغة مستخدمة حتى ولو رفعت عنها صفة الرسمية، إلا أن الإبقاء عليها لغة رسمية سيتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

 

هذا، ويحق لكل بلد عضو في الاتحاد اعتماد لغة رسمية واحدة على أراضيه، فيما تعتبر الإنكليزية أكثر اللغات رواجا في أوروبا وهي اللسان الرسمي في ثلاث دول أعضاء.

 

وكتب مراسل صحيفة “فاينانشال تايمز” في بروكسل غي شازان حول اللغة الفرنسية وإمكانية أن تكون اللغة الأولى للاتحاد الأوروبي، بعد مغادرة بريطانيا.

 

وقال شازان إن جون لوك ميلونشو عضو البرلمان الأوروبي ورئيس حزب اليسار في فرنسا، كتب على موقع تويتر قائلا: “إن اللغة الإنكليزية لا يمكن أن تكون اللغة الثالثة للبرلمان الأوروبي بعد مغادرة بريطانيا للاتحاد”.

 

وأشار إلى أن عددا من الدبلوماسيين قالوا – بشيء من المزاح يقول الكاتب- إن ميلونشو سيشرع من الآن فصاعدا في مخاطبة أعضاء البرلمان باللغتين الفرنسية والألمانية فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.