AlexaMetrics حاخام إسرائيلي: السيسي وفرنسا يريدان التخلص من اللاجئين الفلسطينيين .. وسوريا أوشكت أن تحذف نهائياً | وطن يغرد خارج السرب

حاخام إسرائيلي: السيسي وفرنسا يريدان التخلص من اللاجئين الفلسطينيين .. وسوريا أوشكت أن تحذف نهائياً

(وطن – ترجمة خاصة) قال الحاخام الإسرائيلي “نير بن آرتسي” إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يحاول المراوغة واللعب في كل الاتجاهات، فمن ناحية يخاف من تنظيم داعش والمتطرفين وحماس ويعمل على التصدي لهم ومحاربتهم، ومن ناحية أخرى فإنه يسمح بمرور الأسلحة والذخيرة إلى قطاع غزة، من خلال عدم التحقق من دخول الشاحنات التي تأتي من مصر إلى غزة، مؤكدا أن جميع الذخيرة التي تصل إلى غزة من مصر تأتي بطريقة أو بأخرى، ستعزز فرص داعش وحماس في مهاجمة مصر، معتبرا أن كل الدول العربية تريد تدمير أرض إسرائيل، وأنهم لا يريدون السلام.

 

وأضاف الحاخام الإسرائيلي في “عظته” الأسبوعية التي ترجمتها “وطن” أن مصر وفرنسا تعيشان في الأوهام، خاصة وأنهما يريدان التخلص من اللاجئين الفلسطينيين وحماس ومكافحة داعش عبر أخذ أجزاء من أرض إسرائيل من أجل إقامة دولة فلسطينية تنهي توترات المنطقة وتجلب الاستقرار كما ترى مصر وفرنسا.

 

وأوضح “بن آرتسي” أن الفوضى ستستمر في العالم كله حتى تقع معركة “هرمجدون”، وستتواصل معاداة السامية في العالم، وأوروبا التي يوجد بها الملايين من اللاجئين اليوم، سيدفعون اليهود الذين يعيشون بها وبالولايات المتحدة إلى الهجرة نحو إسرائيل.

 

واعتبر الحاخام طبقا لتقرير نشره موقع “كيكار هشبت” أنه في قطاع غزة يجري مواصلة حفر الأنفاق على مدار 24 ساعة في اليوم، حيث تصل فتحات الأنفاق إلى المنازل، لذا على الجيش الإسرائيلي أن يحقق ويستخدم معدات وأجهزة أقوى بكثير، للكشف عن حفر الأنفاق وإيقافه كل هذه العمليات التي تهدد أمن إسرائيل.

 

ولفت الحاخام إلى أن إيران تحاول بكل وسيلة تهريب الذخائر والأسلحة إلى حزب الله عبر سوريا، ولبنان، ومصر، لكنها غالبا ما تفشل وتتلقى إيران ضربة قوية في هذه المحاولات، معتبرا أن الدور الذي تلعبه إيران وحزب الله في منطقة الشرق الأوسط يعني استمرار القتل والدمار خاصة في سوريا والعراق.

 

وعن سوريا، قال بن آرتسي إنها أوشكت أن تحذف نهائيا ويتم محوها بعد أن دمرت، ووقعت في روتين الحرب والقتل، حتى أنه في بعض الأحيان يكون هناك مشاهد خاصة جدا ويصعب نشرها في وسائل الإعلام تشمل قتل مئات الأشخاص، مما أسفر عن مقتل وتشريد الملايين خلال السنوات، حتى أصبحت مشاهد القتل والتشريد جزءا من الحياة الروتينية في سوريا.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *