ميدل إيست آي:مقبرة النجف تفضح خسائر الجيش والحشد الشعبي في معارك الفلوجة وغيرها

1

تحدث تقرير نشره موقع “ميديل إيست آي” عن الأعداد الهائلة من القتلى التي تستقبلها مقبرة وادي السلام، الأكبر في العالم، في محافظة النجف في العراق.

 

فمع تزايد الإصابات في الكفاح من أجل استعادة السيطرة على مدينة الفلوجة، أحد أهم معاقل تنظيم الدولة في العراق، يقول حفار القبور على مسافة 200 كلم إلى الجنوب، حميد الواد، إنه مشغول جدا بدفن قتلى المعارك.

 

وأضاف في حديثه لموقع “ميديل إيست آي”: “في مكتبي، ثمة زيادة من 13 إلى 14 جثة يوميا، ولكن المقبرة ككل تستقبل أكثر من 100 مقاتل يوميا”.

 

والمتحدث هو واحد من مجموعة من حفاري القبور في المقبرة، التي تأسست قبل 1400 سنة، وتضمَ رفات نحو خمسة ملايين شخص دفن على امتداد 6 كيلومترات مربعة.

 

وقد أدت المعارك بين “تنظيم الدولة” والجيش العراقي وحلفائه إلى ارتفاع عدد القتلى في جميع أنحاء البلاد. وقال الحفار “الواد” إن جثث المحاربين الذين قتلوا مؤخرا لا تأتي من الفلوجة، وفقط، ولكن أيضا من “الصقلاوية، جرف الصخر والرمادي” بحسب ما نشر موقع مجلة العصر.

 

ولم تكشف الحكومة العراقية عن أعداد القتلى في المعارك، ولكن قال عضو من قوات الأمن المتمركزين خارج المقبرة لوكالة فرانس برس إنه اعتبارا من 1 يونيو، دُفن أكثر من 70 قتيلا من عملية الفلوجة.

 

ونقل الموقع عن أحد الصحفيين قوله إن حكومة بغداد تتعمد رسميا عدم الإفصاح عن الأرقام من أجل “الحفاظ على الروح المعنوية”.

 

وقد تكثف القتال حول الفلوجة منذ أن شنَ الجيش العراقي، بالتحالف مع “الحشد الشعبي” تعبئة وحدات والتحالف الدولي لمكافحة داعش، بقيادة الولايات المتحدة، هجومه على المدينة قبل أسبوعين، وكان عدد القتلى في تصاعد مستمر.

 

 

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. جليل الشمري يقول

    هؤلاء الضحايا قسم كبير منهم بسبب التفجيرات التي يقوم افراد التنظيم الذي يشكل العرب جزء كبير منه !هل يعقل انكم تدعمون تنظيم دموي قتل من المسلمين اكثر بكثير مما قتل من المحاربين الكفار ؟وغدا يظهر الاعلام ويقولون ان اهل السنة يقتلون في العراق !اتقوا الله

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More