AlexaMetrics على طريقة "داعش" .. شاب لم يتحمل انفصال خطيبته عنه فانتقم منها بطريقة بشعة! | وطن يغرد خارج السرب

على طريقة “داعش” .. شاب لم يتحمل انفصال خطيبته عنه فانتقم منها بطريقة بشعة!

أقدم شاب إيطاليّ (27عاماً)، على حرق خطيبته، بعد انفصالهما، حيث قرر الانتقال منها بطريقة في غاية البشاعة، على طريقة “داعش”.

 

ودفعت مجموعة من الخلافات، التي غالبا ما تنتهي باستعمال الأيادي، الشابة إلى الانفصال عن حبيبها السابق، وذلك بعد استحالة مواصلة العلاقة معه.

 

ولم تستطع الشابة التبليغ عن الاعتداءات، التي تعرضت لها، لتفادي خلق متاعب قضائية قد تكلف صديقها فقدان منصب عمله، بحسب ما صرحت به صديقاتها للشرطة الإيطالية.

 

وبعد أن هددها عدة مرات بنهاية مأساوية، مرّ الثلاثيني إلى مرحلة تنفيذ وعيده، في ليلة السبت/الأحد الماضي، وبالضبط في الساعة الثالثة صباحا، إذ انتظرها حتى خرجت من إحدى العلب الليلية، فاقترب منها ورافقها في سيارتها حتى وصلا إلى أحد الطرق المظلمة والخالية من المحلات السكنية، بعدها أخرج قارورة فيها سائل سريع الإشتعال، فسكبه على سيارتها، واستطاعت بالكاد أن تتوقف وتخرج من السيارة.

 

غير أن الجاني، بعدما أضرم النار في العربة، بدأ في مطاردتها حتى لحق بها، وصب عليها، بدورها، السائل نفسه، وأشعل فيها النار واختفى، وعلى الرغم من مرور ثلاثة سيارات رصدتها كاميرات مراقبة مثبتة في الشارع، يجري التحقيق مع أصحابها، إلا أن لا أحد توقف لإنقاذها.

13318706_10209713142486261_634956074_n

وبدأت الفتاة تركض والنيران تلتهم جسدها حتى سقطت أرضا، وعند حضور الإسعاف نقل جثتها المتفحمة إلى مستودع الأموات، فشرع رجال الشرطة في التحقيق مع الشاب، لأنه كان آخر متصل بها عبر الهاتف.

 

وبعد استجواب دام ثماني ساعات اعترف الشاب الإيطالي للمحققين، بكونه من نفذ الجريمة، التي راحت ضحيتها حبيبته السابقة، وبرر ذلك بغيرته المبالغ فيها، وعدم استحماله إنهائها لعلاقتهما.

 

وخلفت الحادثة ضجة كبيرة في إيطاليا، بالنظر إلى غرابة طريقة الانتقام والسادية، التي أبان عنها المنتقِم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *