علاّمة شيعي: الأسد وإيران مصدر الإرهاب .. ومغردون ‫#‏ايران_تريد_تسيس_الحج‬

1

(خاص – وطن) قال ، الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان، إنّ “” ابتكر بدعة “ والشعارات السياسية”، بهدف تسييس الفريضة وإبعادها عن مقصدها لغايات لا علاقة لها بالإسلام.

 

جاء ذلك في سياق حديثه لقناة “العربية”، والذي أكد فيه أنّ نظام الأسد المدعوم إيرانياً کان واحداً من الرکائز والقواعد الأساسية التي تم ويتم من خلالها نشر التطرف الديني والإرهاب، على حد وصفه.

 

وأضاف الحسيني، أنّ أول من سجن وقمع وأعدم ونكل بالشعب الإيراني، وأوضح أن معاناة العراقيين من تسلط أبسط مثال على ذلك.

 

واستنكر مجلس العلاقات الخليجية الدولية “كوغر”، محاولات النظام الإيراني تسييس فريضة وشعائر الحج، وما تخفيه من أجندة سياسية وطائفية وعرقية لا تتوافق ومبادئ وقيم 96% من المسلمين، مؤكدا حق في منع أي تسييس للحج ومحافظتها على سلامة الحجاج، من أي أعمال تضر وتهدد حياتهم.

 

وتداول ناشطون سعوديون وسم #ايران_تريد_تسيس_الحج، مؤكدين أنّ النظام الذي يدعم في قتل شعبه على مدى السنوات الخمسة، لا بدّ وأن يسيس الحج لصالح سياساته الطائفية.

 

وغرّد (مرعي بن فيحان) عن ذلك، قائلاً: “أقلية مشاغبة تريد فرض أجندتها الإرهابية”.

13325635_494140687457563_4815636880339323141_n

فيما كتب رجل الأعمال الأكاديمي، (خالد آل سعود): “هؤلاء هم ” المجوس” وعلى رأسهم – الهالك – ” الخُميني ” ؛ تاريخ دموي ، وسجل حافل بالإجرام والفتن الطائفية بمواسم الحج”.

2

وعلّق (تركي العتيبي) على ذلك أيضاً: “ايران تاريخهم اسود من همجيه وفوضي منذ القدم بالحج، وهي السبب الاكبر في مشاكل الحج، بكل سنه”.

3

وكتب مدرب وطالب الماجستير (سعد سالم القحطاني) مغرداً: “لم يمر عام إلا و#إيران تسبب إزعاج في الحج،والمملكة تتعامل مع هذه التصرفات الهوجاء بعقلانية ولم ينفع ذلك معها والسبب أن #ايران_تريد_تسيس_الحج”.

4

يذكر أن رئيس الجمعية العربية للصحافة وحرية الإعلام الدكتور طارق بن خليفه آل شيخان الشمري، أكّد أن النظام الإيراني استهدف سلامة حجاج بيت الله الحرام منذ سنوات مضت، ويده ملطخة بالسواد في ارتكاب عمليات إرهابية استهدفت أرواح الحجاج، وفق عقيدة طائفية لا تتوافق مع العقيدة الإسلامية المتسامحة.

 

قد يعجبك ايضا
  1. فاطمة محمد يقول

    إيران تريد أن تنشر التخريب في موسم الحج للشويش على المملكة العربية السعودية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.