قالت الفنّانة المصرية إن التفكير في بالنسبة لفنانة في سنها، شابة وموهوبة، يعد بمثابة كارثة.

 

واعتبرت أن الإقدام على مثل هذه الخطوة في نظرها، ليست مجرد مزاج أو رغبة لخلق ضجة إعلامية، بقدر ما يعبر هذا الموقف عن لحظة إنسانية صعبة، يمر بها الفنان.

 

وأشارت إلى أن الدوافع التي قادتها لإعلان قرار الاعتزال، تعود لأنها في تلك اللحظة كانت تعيش حالة اكتئاب حاد ناتج عن ظروفها الشخصية، خاصة بعد مشاركتها في مسلسل” طريقي” الذي عرض في شهر رمضان الماضي.

 

وقالت: “فكرت في واعتزال الأعمال الفنية في نفس الوقت”.

 

وأكدت أن انشغالها بالمسلسل كان على حساب أسرتها الصغيرة، خاصة أطفالها الذين لم تستطع أن توفر لهم الوقت الكافي للعناية والاهتمام بهم.