“خاص-وطن” كشف الكويتي المحقق والخبير بأمن المعلومات تفاصيل الحرب الإلكترونية بين تنظيم الدولة الإسلامية وتويتر ويوتيوب وكيفيّة تغاضي الشركتين على غلق الحسابات المؤيدة للحشد الشعبي.

 

وقال “العلي” “ازدواجية المبادئ يتغاضى ويوتيوب عن آلاف الحسابات لجيش العراق المزيف وميليشياته المجرمة وهي تنشر صور القتل والتمثيل بالقتلى بالفلوجة.”

 

وأضاف “يتلاعب تويتر بالهاشتاقات والترند بشكل مفضوح ويتلاعب اليوتيوب “بالفيدوهات ذات الصلة” ويتلاعب بالبحث، تقنياتهم أصبحت جزء من الحرب النفسية.”

 

وشارك الخبير الكويتي تقريرا ورد فيه أنّ البنتاغون ينفق 5,000,000,000 دولار وقام بتوظيف 27000 شخص فقط لخلق جو عام لصالحه وتغير الرأي العام لمصلحته!