هذه أهداف السيسي من السعي لتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين

0

“وطن-ترجمة خاصة”- كشف موقع كيكار هشبت العبري في تقرير له اليوم عن أهداف الرئيس المصري من مساعيه الهادف لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، موضحا أن السيسي يريد أن يتخلص بشكل نهائي من حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الحدودي مع سيناء.

 

وأضاف الموقع العبري في تقرير ترجمته وطن أن الهدف الرئيسي الذي يسعى السيسي إلى تحقيقه من وراء إنجاح مفاوضات السلام بين رام الله وتل أبيب ليس تحقيق السلام في حد ذاته، بل إنه يحاول إنجاز ما يصب في صالحه السياسي وتعزيز استمرار حكمه في .

 

وشدد الموقع العبري على أن السيسي يريد تحقيق تسوية بين والفلسطينيين وحتى يتجنب انعكاسات تدمير السلام وفشل التوصل له، لأنه يدرك تماما أن بقاء الوضع على ما هو عليه يعني توجه حماس نحو التنسيق مع العناصر الإرهابية وجماعة الإخوان في مصر، وهو الأمر الذي سينتهي برحيل السيسي عن الحكم، وربما تندلع ثورة جديدة في وقت أقرب مما كان يعتقد.

 

وزعم كيكار هشبت في تقريره العبري أن حماس تواصل حفر الأنفاق من أجل الإضرار بأمن إسرائيل ومصر على حد سواء، وهو الأمر الذي يجعل الفوضى تسود في المناطق الحدودية، ويتبدل الهدوء، لذا فإن تعاون تل أبيب والقاهرة معا أمر يصب في صالحهما، لا سيما وأن حماس باتت تمتلك اليوم ترسانة من الأسلحة المتقدمة والذخيرة، لكنها لا تريد محاربة إسرائيل خوفا من أن تتعرض لخسائر كبيرة تُنهي قدراتها العسكرية وتحرمها من نفوذها بالقطاع.

 

وحذر الموقع العبري فرنسا من التدخل في جهود السعي لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، مؤكدا أنها ستدفع ثمنا باهظا، موضحا أن فرنسا شهدت مؤخرا عدة عمليات إرهابية وأنه رغم مضاعفة الإجراءات الأمنية في البلاد ومراقبة الحدود والطرق بحرا وجوا، إلا أنه نجح المتسللين في اختراقها وتنفيذ العمليات الإرهابية.

 

وعلى ضوء ما سبق، يقول كيكار هشبت إن تدخل فرنسا في جهود إنجاح مبادرة السلام سوف يدفع حماس للتعاون مع العناصر المتطرفة لتنفيذ المزيد من العمليات الانتحارية في البلاد ردا على التحركات الفرنسية، معتبرا أن هذه ستكون نهاية كل دولة تريد إقامة دولة فلسطينية، بسبب أن ذلك الأمر يتعارض مع مصالح حماس والجماعات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.