“وطن-خاص- كتب وعد الأحمد”- تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر رجلاً يضرب زوجته الحامل فى الشارع لاعتقاده بأنها تخونه، ليتضح فيما بعد أن الموقف عبارة عن كاميرا خفية ويهدف لرصد ردة فعل الناس تجاه هذا التصرف، وبدت المرأة إلى جانب شخصين يجلسان على طاولة في مقهى رصيف وهي تسألهما عن عنوان ما، وفجأة اقترب منهم شخص ضخم الجثة يتضح أنه زوج المرأة ليقول لها:”ماهذا الذي تفعلينه أنت تخرجين مع أشخاص آخرين”.

 

فقالت له:”أنا أسأل عن الطريق” فاتهمها بالكذب وبأنها تخرج وتنام معهما، وتوجه بالكلام إلى أحد الشخصين اللذين كانا يكلمانها ليسأله إن كان يعرف زوجته فأجابه الثاني:”لقد كانت تسأل فقط عن الطريق” واستدار ليقول لزوجته بغضب: “تحاولين أن توقعي برجل متزوج”.

 

وأردف بنبرة حادة:”أنت مشكلة في حياتي هل تفهمين لم أعد أريدك بجانبي” وبدأ يضربها على بطنها وهو يقول:”أنت والطفل مشكلة في حياتي هل تعلمين هذا” وعندما يقترب أناس لتخليصها من يديه قال لهم مشيراً إلى الكاميرا أنها تجربة اجتماعية.