أثارت الأميرة الأردنية بسمة بنت طلال عمة عاهل الاردن الملك عبد الله الثاني ضجة كبيرة في الشارع الأردني بعدما أقدمت على نشر صورة عقد قران ابنها في المملكة المتحدة،

 

وتصر الأميرة بسمة على الحديث عن زوجها والاشارة له باعتباره قد تم ظلمه في الاردن بعد ان لاحقته من الشارع تهم الفساد.

 

ونشرت الاميرة الصورة عبر موقع فيسبوك على صفحتها الرسمية وقد كتبت عليها: “عسى الفرح دنيتك دايم.. وعسى الحزن لا يطول.. أزف للأهل والأصدقاء والأحبة من أبناء الأسرة الأردنية العزيزة خبر عقد قران ابننا الحبيب “سعد وليد الكردي”.

 

وتضيف ” كم يؤلمنا الظرف القاسي الذي أجبرنا ألا نكون كعائلة في أردننا الغالي، ولكن نستمد قوتنا من كل شخص يؤمن كما نحن مؤمنون تماماً بأن الحقيقة ستظهر كاملة بإذن الله “.

 

وتابعت ” نشكر كل من وقف معنا ونثمن موقف كل من “أخذ القليل من وقته” وحكّم ضميره وقيّم ووزّن ولم يشكك لحظة واحدة بصدقنا وانتمائنا… وبالنهاية لا يصح إلا الصحيح.”

 

وهذه ليست المرة الاولى التي تتحدث فيها الاميرة بسمة بذات الطريقة، فقد اثارت الكثير من الجدل مع ارسالها بطاقة معايدة مع بداية العام فيها صورة الكردي الذي لم يبت القضاء بوضعه بصورة نهائية بعد حسب ما ذكرته صحيفة رأي اليوم.