اتهمت سيدة أميركية المغني المغربي بمحاولة اغتصابها والاعتداء عليها جسدياً وجنسياً خلال زيارته لأميركا في العام 2010.

 

ورفعت الشابة ضد المجرد دعوى قضائية لدى المحكمة العليا ببروكلين “باعتباره هارباً من العدالة”، مطالبةً بتعويضاتٍ مالية.

 

وبحسب صحيفة New York Daily News الأميركية، فإنه وفقاً لأوراق المحكمة العليا في بروكلين “فقد رفعت سيدة شابة الأسبوع الماضي قضيةً ضد المغني المغربي لمجرد بدعوى الاعتداء الجنسي وتعمّد إصابتها باضطراب عاطفي خلال زيارة سياحية له لنيويورك في العام 2010”.

 

وذكرت الصحيفة أن لمجرد التقى بالسيدة في 7 فبراير/شباط 2010 ببروكلين، “ليُرافقها إلى الشقة، ويعتدي عليها بالضرب بعد مقاومتها لتحرشاته الجنسية”، لكنها تمكنت من الهروب خارج الشقة”.