أردنيون تداعوا للانتحار الجماعي في العاصمة والحكومة “لا حياة لمن تنادي”

1

“وطن- عمان”- عقب ساعات من تدشين نشطاء أردنيين صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى إقامة فعالية ضمنية للانتحار الجماعي قبالة دار رئاسة الوزراء في العاصمة الأردنية عمان ، اغلقتها إدارة شركة فيسبوك لمخالفتها القوانين.

 

وكان نشطاء تداعوا من خلال صفحة على “الفيسوبك” لإقامة فعالية “ جماعي” مطلع الأسبوع المقبل رفضاً لسياسات الحكومة الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة والفقر، إلى جانب فرض المزيد من الضرائب التي فرضت ارتفاع كلف المعيشة خاصة وانها طالت الاحتياجات والمتطلبات المعيشية الرئيسية.

 

وبررت إدارة الشركة قرار إغلاق الصفحة لمخالفتها القانون والدعوة الى الانتحار والعمل الدموي ، واصفة إياه مخالفاً لسياستها.

 

وكان تقرير السنوي الصادر عن البنك المركزي اقر ان معدلات البطالة بين الأردنيين سجلت اعلى مستوياتها العام الماضي بعد ان انضم نحو 36 ألف شاب وفتاة في صفوف البطالة والعاطلين عن العمل خلال العام 2015 ، بعد ان قدر إجمالي المتعطلين عن العمل في المملكة 209.6 الف متعطل.

 

ويحذر مطلعون وهيئات ومؤسسات من تفاقم مشكلتي الفقر والبطالة التي شهدت مؤخراً ارتفاعاً غير مسبوق فرضتها سلسلة قرارات حكومية تبررها لتخطي الدين العام من خلال فرض المزيد من الضرائب التي طالت الحاجيات والمتطلبات المعيشية الرئيسية ، فيما تزعم ان عزوف العمالة المحلية عن بعض المهن تقابلها مزاحمة الوافدة في السوق المحلي.

 

تجدر الإشارة الى ان خمسة فشلوا في تنفيذ محاولة انتحار جماعي الاسبوع الماضي من عمارة مهجورة في العاصمة عمان، وكشفت التحقيقات ان خطوتهم جاءت جراء انضمامهم لصفوف العاطلين عن العمل منذ سنوات وفشلهم في الحصول على وظيفة توفر السلم الاجتماعي

قد يعجبك ايضا
  1. عروبي يقول

    الاردن وما ادراك ما الاردن بلد ينهبه الفاسدون واغرقوه بالمديونيات حتى بلغت اكثر من 33مليار دولار ذهبت الى جيوب الفاسدين والشعب المسكين هو الذي سيدفع هذه المديونيات التي لا تتوقف عند حد ولا يستفيدمنها احد الا المتنفذون الفاسدون المنافقين الذي يبلغ راتب احدهم مئة الف دينار شهريا ولم يقدم امثال هؤلاء الى الشعب الا استغلال مناصبهم لمصالحهم ومصالح ذويهم والمشاريع والخطط الاقتصادية الفاشله والتي تكون سببا في ثرائهم لقلة علمهم وخبراتهم بالنسبة للمواقع التي يحتلونها وابعدوا عنها ذوي العلم والخبرة من ابناء الاردن المخلصين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.