قرر القضاء المصري وقف برنامج “على مسئوليتي” للإعلامي المثير للجدل والموالي للنظام.

 

وكان المحامى طارق العوضي، أقام الدعوى رقم 81198 لسنة 68 ق، مطالبًا بوقف البرنامج، ومنع مرتضى منصور من الظهور إعلاميًا.

 

وقال التقرير، الذي أعده المستشار هشام أبو جبل، إن برنامج أحمد موسى صار منبرًا لنشر الألفاظ النابية والسباب دون انتقاء الألفاظ واستخدام العبارات الملائمة، بجانب التعرض للحياة الشخصية للأفراد، وتوجيه السباب علانية إليهم دون وازع.

 

أما فيما يتعلق بمنع مرتضى منصور من الظهور إعلاميًا، فقال التقرير: “إن الثابت من الفلاشة المدمجة المقدمة من العوضي، أن منصور اعتاد فى حديثه، تحت سمع وبصر الجهات الإدارية والرقابية، على التهكم على الأفراد والانتقاص من كرامتهم، وانتهاك خصوصيتهم والتفوه بألفاظ نابية وأقوال بذيئة تخدش الحياء العام وتنتهك كل مواثيق الشرف الإعلامية”.

 

ومن جانبه قال الإعلامي الموالي للنظام والذي أوقف برنامجه هو الاخر إنه أعاد تقدير الكثير من الأمور، خلال ما أسماها “إجازته” التي اقتربت من شهر.

 

وأضاف “الحسيني” فى تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” : “خلال هذه الإجازة التي اقتربت من شهر تقريبا قرأت 21 كتاب و استمعت الى الكثير من الموسيقى بل و تعرفت على انواع جديدة منها”.

 

وتابع “تسنى لي ان احضر الكثير من المناقشات و مشاهدة عدد لا بأس به من الأفلام ، عاودت الاتصال بأصدقاء قدامى و الاهم، و الاهم انني أعدت تقدير الكثير من الأمور.. اشعر الآن بقدر كبير من السلام و الهدوء”.

 

يشار إلى أن برنامج الإعلامي يوسف الحسيني “السادة المحترمون” توقف منذ فترة على فضائية أون تي في، وترددت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي بأن البرنامج تم وقفه بشكل كامل على القناة، لكن الحسيني نفاها في وقت لاحق.