“التايمز”: روسيا لا تعرف بأن لها جنودا ميدانيين في حلب

0

نشرت صحيفة “التايمز” البريطانية تقريرا عن العائلات السورية المشتتة بسبب المعارك الدائرة هناك, ونقلت “قصة أم محمد التي تعيش في الجانب الشرقي من الخاضع للمعارضة المسلحة، بينما تسكن ابنتها وابنها غربي المدينة، حيث القوات الحكومية”.

 

ولفتت الصحيفة البريطانية الى ان “رحلة أم محمد لزيارة أحفادها، قبل النزاع المسلح، كانت تستغرق 15 دقيقة بين أحياء حلب، ولكنها أصحبت اليوم محفوفة بالمخاطر، تمر خلالها عبر خط النار، عرضة للقصف ونيران القناصة لساعات طويلة”.

 

وأشارت الصحيفة الى ان “مقاتلي المعارضة يوصفون، في المنطقة التي تسيطر عليها القوات الحكومية، بأنهم “لصوص تنظيم القاعدة”، وبأنهم “أجانب”، و”متوحشون””، في حين لفتت أم محمد الى انها رأت “العديد من الملتحين المسلحين الغرباء، ولكن أغلب عناصر المعارضة نعرفهم وهم ناس عاديون، كانوا جيرانا لنا”.

 

وافادت الصحيفة عن وجود “قافلة من شاحنات كاماز الروسية يقودها جنود روس بلباس عسكري خاص بالصحراء”، مشيرة إلى أن “روسيا لا تعرف بأن لها جنودا ميدانيين في حلب”.

 

ولفتت الى ان “جنودا إيرانيين بلباسهم الرسمي كانوا أيضا يقودون مركبات سفير في الطريق وعلى متنها قوات من قومية الهزارة الأفغان الشيعة، جندتهم إيران للقتال في ، وكان سكان محليون يلوحون لهم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.