ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية أن مواطنين عراقيين حاولوا مقاضاة بتهمة اعتقالهم بطريقة غير قانونية  واساءة معاملتهم خلال غزو .

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن “المحكمة العليا قررت رفض الدعاوى التي تقدم بها أكثر من 600 عراقي ضد القوات البريطانية في العراق”.

 

ولفتت إلى أن “المحكمة  قررت أن المدعين انتظروا طويلا لرفع الدعاوى ضد وزارة الدفاع، بشأن انتهاك حقوقهم على يد القوات البريطانية خلال حرب العراق”، مفيدةً أن “وزارة الدفاع البريطانية دفعت حتى الآن تعويضات بقيمة 20 مليون جنيه استرليني، في 324 قضية رفعت ضدها في المحاكم”.

 

وأشارت إلى أن “المحكمة أوضحت في قرارها أنها رفضت الدعاوى بسبب انقضاء المدة الزمنية وفق القانون العراقي، الذي يحدد آجال المقاضاة بـ 3 أعوام”، لافتةً إلى ان “شركة المحاماة التي تدافع عن العراقيين قالت إنها سترفع قضيتين أخريين مستقبلا وستقدم للمحكمة مبررات قانونية لتأخر رفعهما”.