(وطن – عمان) أسدلت السلطات الأمنية الأردنيّة، الستارَ على ملف ” العمانية” وفق ما باتَ يُطلق عليها من قِبَلِ ضحاياها، عقب إلقاء القبض عليها ليل الأربعاء، متلبسة في منزلها بضاحية الرشيد في العاصمة الأردنية عمّان.

 

وأشغلت مشعوذة تمارس أعمال ضحاياها وأقربائهم جراء وقوعهم ضحية لأعمال السحر التي تمارسها لقاء تقاضيها مبالغ مالية تصل أدناها إلى 50 ديناراً اردنياً من الشخص الواحد، وتجاوزها المئات حسب رغبات مرتاديها بعد أن تجردوا من مخافة الله وعواقب افعالها التي ألحقت الضرر في الكثيرين.

 

وكانت قوة أمنية داهمت شقة ترتادها المشعوذة لممارسة اعمال السحر على المواطنين، عقب ورود العديد من الشكاوى جرى تتبعها وإلقاء القبض عليها وبحوزتها أدوات تستخدمها في اعمالها، حيث فتح تحقيق أمني تمهيداً لإحالتها الى الجهات القضائية لاتخاذ المقتضى القانوني بحقها.