“خاص-وطن”-  كتب محمد أمين ميرة- تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للإعلامي المصري ، أظهر لحظة رده على تطاول الفنان “” بحق أهالي حلب خاصة وسوريا بشكل عام.

 

وقال مطر في برنامجه على قناة الشرق: “ظننت أن وساخة ريهام سعيد أكبر فاجعة تمر على مصر، ورجعت ريهام تاني وكأن ما حصل حاجة”.

 

وأضاف الإعلامي المصري: “تخيلت أننا لن نصل في الوضاعة والانحطاط لهذه الدرجة، وكالعادة كنت واهم، كنت فاكر أن دي آخر وساخة البني آدمين لحتى ما أجا اللي بعدها بأحمد اللي مش بني آدم”.

 

واستعرض مطر فيديوهات ريهام سعيد وأحمد آدم الأخيرة، مقارناً بين قذارة الجانبين في الاستهزاء بدماء السوريين ومآسيهم.

 

ووصف مطر أن نظام السيسي يمارس الدعارة في إعلامه من خلال وصف بشار أن كيوت ولطيف، ولكنه استغرب من السخرية من الموت والدمار التي تستلزم من أي بشر أن للموت حرمة، مشدداً: مابالك بالمذابح، مابالك بالمجازر ؟