بنغلاديش تُعدم “أمير الجماعة الإسلامية” والأخير قُبيل التنفيذ: “لن أطلب العفو إلا من رب العالمين”

1

أعدمت السلطات في ”، بعد اتّهامه بارتكاب أعمال والتعاون مع خلال حرب الانفصال عن باكستان عام 1971.

_89600085_d4297caf-caa0-445e-b8f5-a97f54e5dd6eوقبيل تنفيذ الحكم استدعت السلطات أفراد عائلته لتوديعه بعد أن رفض طلب العفو من رئيس الدولة، قائلا إنه “سيطلب العفو من رب العالمين”.

 

وفي رسالة وجهها إلى أهله وأتباعه، دعا نظامي جميع أنصاره إلى ضبط النفس والتزام السلمية.

 

وأقدمت السلطات في بنغلاديش على إعدام نظامي رغم تواتر الدعوات من داخل البلاد وخارجها للعدول عن تنفيذ الحكم.

_89657608_032861495-1

وانتقدت منظمات دولية -بينها منظمة هيومن رايتش ووتش- الحكم الصادر ضد الزعيم البنغالي المعارض, وشككت في أن محاكمته كانت عادلة.

 

وكان الرئيس التركي قد أدان الجمعة الماضية حكم الإعدام بحق نظامي, ووصفه بأنه غير ديمقراطي وغير عادل.

 

قد يعجبك ايضا
  1. أسامة المغربي يقول

    في بلد تحكمه شرذمة من العوانس (العلمانيات) ممن يعادين الاسلام لا ينتظر منهم سوى نصب المشانق للعلماء…
    الى جنات الخلد يا (مطيع الرحمن)…
    ويوم البعث ينتقم الجبار تعالى من (خبيثة واجد)…سليلة مسيلمة الكذاب…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.