هندرسون: محمد بن سلمان سيوجه ضربته التالية إلى الأمير متعب رئيس الحرس الوطني

“خاص- وطن”- في تحليل جديد لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى نشر الإثنين، أشار سايمون هندرسون الباحث الأمريكي ومدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في المعهد، ومتخصص في شؤون الطاقة والدول العربية المحافظة في الخليج العربي إلى إمكانيّة أن يتجرّأ ولي ولي العهد السعودي ابن الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

 

وقال هندرسون في مقاله التحليلي بعنوان “نجل العاهل السعودي يُعيد تشكيل الحكومة بصورة جذرية” إنّه “وفي المرحلة القادمة، قد يستهدف الأمير محمد بن سلمان في المستقبل القريب الأمير متعب، وزير “الحرس الوطني السعودي” الذي هو أيضاً أحد أبناء الملك الراحل عبد الله وحليف وثيق للأمير محمد بن نايف الذي يواجه مرحلة صعبة.”

 

وأضاف الباحث الأمريكي “وفي دوره المزدوج كوزير للدفاع، يريد محمد بن سلمان على ما يبدو استيعاب “الحرس الوطني” في وزارته، على الرغم من أن الدور التقليدي لهذا “الحرس” هو حماية أسرة آل سعود من انقلاب عسكري.”

 

وأكّد الباحث سايمون هندرسون أن أي تحرك ضد “الحرس الوطني” قد يثير أزمة في صفوف العائلة المالكة الأوسع، والتي على الرغم من احترامها للملك لطالما كانت قد أكدت على بناء توافق في الآراء – وهي ميّزة يفتقر إليها الأمير محمد بن سلمان على ما يبدو.

 

وبحسب هندرسون ونظراً للأدوار الرائدة التي تقوم بها في العوالم الإسلامية والعربية، والطاقة، فستكون لمثل هذه السياسة العنيدة التي يتبعها القصر عواقب دولية كبيرة، فضلاً عن أنها ستقلص إلى حد بعيد من نفوذ الولايات المتحدة في الرياض.

 

يذكر أن معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى يعتبر من أهم المراكز البحثية في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد تأسس عام 1985 من قبل لجنة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية المعروفة اختصارا بـ”أيباك” ويقع مقره في واشنطن.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.