(وطن-خاص-وعد الأحمد) تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو لحفرة غريبة في الأرض تقع بمدينة “” في محافظة الجوف السعودية.

 

وتبدو جرافة وهي تردم الحفرة ويقوم شخص برمي أكياس بلاستيك في الحفرة فتندفع الأتربة من داخل الحفرة أمتاراً إلى الأعلى كمياه ارتوازية قاذفة معها الأكياس التي تم رميها، ويعاود الشخص إلقاء أكياس بلاستيكية في الحفرة فيحدث الشيء ذاته.

 

وتباينت تعليقات متابعي الشريط على هذه الظاهرة فمنهم فسّر الأمر بوجود عيون كانت تجري فيما مضى وتوقفت حين جفت الارض من المياه، مشيرين إلى أن “هذه العيون يقابلها في جهة ما أخرى عين مثلها يدخل الهواء من هذه ويخرج من تلك اذا امتلأت الخزانات الجوفية وهذا ما يحصل خلال الفترة القريبه القادمة ستندفع المياه الجارية”.

 

ورأى “Bn araak” أن الحفرة هي جزء من حفريات النفط لإفراغ الغاز الموجود في الحقل، فيما قدم أحد المعلقين تفسيراً “غيبياً” عجيباً إذ رأى أن البئر “هو أحد جنود أبا صالح الموعود” الذي سيأتي من إيران لقتل العرب” وتابع بنبرة استغاثة:”يا أبا صالح ادركنا أبا صالح الموعود”.

 

وعقّب “جار أبو صالح” ساخراً “أبو صالح هذا خريج جيولوجيا ولا نفط”.

 

ولم تفوت” الشقية” فرصة الرد فعلقت:”اعتقد وراء هذي الحفرة عدو خفي وأيدٍ خارجية وتابعت :”كله من ايران”.

وقارن أحد المعلقين بين سكاكا وحفرة في إحدى جمهوريات الاتحاد السوفييتي قطرها مئات الامتار تشتعل فيها النار 24 ساعة وهذا نتيجة الغاز المنبعث من باطن الأرض.