كشفت الضابط السابقة في “نيديا غارسيا” عن أن صورة نشرتها عبر صفحتها على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي، أدت إلى تدمير حياتها الزوجية.

160507011256000

وأوضحت وسائل إعلام أن الصورة التي نشرتها “غارسيا”، كاشفة عن صدرها، أثارت غضب زوجها، بعد علمه أن زميل زوجته هو الذي التقط هذه الصورة الفاضحة لها.

160507011256327
وكانت “غارسيا” قد فقدت عملها أيضا كضابط في الشرطة المكسيكية، بعد نشرها الصورة بصدر عارٍ تماما.

160507011336122
والغريب في الأمر أنّ المرأة قرّرت بعد هذه الحادثة أن تصبح راقصة تعرٍّ، حيث تلقّت عرضاً من نادٍ للتعري ولم تتردّد في قبوله، وقد تحوّلت إلى أكثر النساء شهرة في المكسيك.