أعاد ، السبت، هيكلة عدد من الوزارات والأجهزة والمؤسسات الحكومية.

 

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بوسم “أوامر ملكية” استباقاً لقرارات أطلقها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود التي غيّرت من هيكلية مجلس الوزراء، وإلغاء العديد من المجالس والهيئات واللجان.

 

وغرّد “عبد الله الغضيبي” مراسل قنوات mbc سبورت معلّقاً على تلك القرارات:”التندر بإعفاء وزير او وصف حال الوزراء الآن دخيل على مجتمعنا فهم رجال أوكلت لهم مهة من ولي الامر واذا انتهت يبقى لهم احترامهم”.

 

فيما كان للكاتب في جريدة “الجزيرة” ناصر البراك رأياً آخر بعد أن غرّد ساخراً:”واحد عيار مرسل: ينتظرنا ديربي مولع بين هيئة الامر بالمعروف وهيئة الترفيه.”

 

أما الطبيب محمد العتيبي مستشار الجراحة في مشفى الملك فيصل بالرياض غرّد معاتباً:”كنت أتمنى أن أرى نساء ضمن القيادات الوطنيه في عصر التحول ، لكن الأمل في أن يكون ذلك في القريب العاجل ، وكلنا ثقه في ذلك”.

 

وغرّد الناشط الاجتماعي “محمد النحيت” المعروف في الأوساط السعودية قائلاً:”تمنيت ان القناة الاولى مسوين تنظيف للبرج حق التلفزيون قبل يصورونه كفاصل مغبر وشاقيتن فيه الدنيا”.

 

بدوره غرّد الداعية الاسلامي السعودي “غرم بن سرحان بن ناصر الوحيدي الحكيم السلولي البيشي الشهراني” المقرب من السلطة موجهاً دعواته لولاة الأمر قائلاً: “يارب وفق ولي أمرنا ونائبيه لما فيه خير وصلاح للعباد والبلاد اللهم وفقهم وسددهم ولاة الأمر يحتاجون دعواتكم”.

 

كما توجه دكتور الإعلام الرقمي في بريطانيا “عبدالله المغلوث” المقرب من النظام السعودي إلى التفريق بين الأمر الملكي، والأمر السامي، والمرسوم الملكي من خلال إحدى تغريداته.

 

وكان للإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز رأي آخر مغرّدةً: “‫#‏أوامر_ملكيه‬ ترند في المركز الاول عالمياً وفي المرتبة الثالثة هاشتاق متعلق بوزارة الترفيه ‫#‏السعودية‬”.

 

وصور حساب “مطفي النور” واقع تلك القرارات بتغريده: “بكره بيتصادمون في حي الوزارات من قوة اللخبطة”، فيما تناول سعود الذكير تلك الأوامر من منظور مصلحته الخاصة بقوله: “جالس انتظر قرار اعفاء الطلاب عن الاختبارات النهائية”.

13118977_486329831571982_8325714585233037181_n 13133283_486329804905318_1652932111359605550_n 13139196_486329834905315_4980959167329061162_n 13151649_486330101571955_3515675798761057813_n 13178867_486329818238650_5428229985743920811_n 13179417_486329808238651_6421571661578601066_n

وألغى الملك سلمان وزارة المياه، وعدل أسماء عدد من الوزارات والمؤسسات وهي: وزارة التجارة والصناعة ليكون اسمها وزارة التجارة والاستثمار، ووزارة البترول والثروة المعدنية أصبحت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الزراعة أصبح اسمها وزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الشؤون الاسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لتكون باسم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ووزارة الحج لتكون وزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لتصبح الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، والرئاسة العامة لرعاية الشباب أصبحت الهيئة العامة للرياضة، وهيئة تقويم التعليم العام أصبحت هيئة تقويم التعليم، ومصلحة الزكاة والدخل لتكون الهيئة العامة للزكاة والدخل.