أعلن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أن قصف تنظيم الدولة لقاعدة سرية للجيش شمال ، كان حدثا مفاجئا.

 

وأضاف كارتر في لقاء مع شبكة ” سي ان ان” الأمريكية، إن الحادث “يوحي بشيء أعتقد بأنه يشكل مصدر حذر لنا” دون أن يوضح طبيعة الأمر الذي أثار حذر الأمريكيين، خاصة أن القاعدة قد أنشأت سرا.

 

ولفت إلى أن “الحملة محفوفة بالمخاطر، والأمريكيون في خطر وسنقوم بما هو ضروري”.

 

وكان تنظيم الدولة هاجم بتاريخ 19مارس، سرية للجيش الأمريكي باسم “فايربيز بيل” في قضاء مخمور شمال الموصل، عبر قصفها بالصواريخ، ما أدى إلى مقتل جندي أمريكي وإصابة آخرين.

 

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في حينه، إن الهدف من إنشاء القاعدة تقديم الحماية والدعم لمستشاري التحالف الدولي خلال العمليات، وتضم القاعدة أقل من 200 عنصر من مشاة البحرية الأمريكية “المارينز”.